اتلتيكو مدريد يفوز بالدوري الاوروبي لكرة القدم

تتويج أتلتيكو مدريد
Image caption أتلتيكو مدريد أحرز أول بطولة له منذ عام 1996

تمكن نادي اتلتيكو مدريد الاسباني من تجاوز طموحات نادي فولهام الانجليزي لتحقيق لقبه الاوروبي الثاني في نهائي الدوري الاوروبي (يوروب ليج) لكرة القدم بفوزه في المباراة النهائية بهدفين لواحد الاربعاء على ملعب نادي هامبورج الالماني.

هذا الفوز الثمين جاء بمجهود المهاجم الموهوب دييغو فورلان نجم منتخب أوروجواي (من اورغواي) حيث سجل الهدفين في كلا الشوطين، بينما جاء هدف فولهام بجهد المهاجم الويلزي سايمون ديفيز في الشوط الاول.

وهذا اللقب القاري الثاني للنادي الإسباني بعد ذلك الذي توج به موسم 1961-1962 في مسابقة كأس الكؤوس الاوروبية على حساب فيورنتينا الايطالي الذي تعادل معه 1-1 في جلاسكو قبل ان يتغلب عليه 3-صفر في مباراة الإعادة على ملعب "نيكاراشتاديون" في شتوتغارت في الخامس من سبتمبر/أيلول 1962.

وكان اتلتيكو مدريد الذي استهل مشواره القاري هذا الموسم في مسابقة دوري ابطال اوروبا قبل أن يخرج منها ويلعب في الدوري الأوروبي حيث أزاح في طريقه الى النهائي جلطة سراي التركي وسبورتينج لشبونة البرتغالي ومواطنه فالنسيا قبل أن يتخطى ليفربول في نصف النهائي.

ومنح اتلتيكو مدريد بلده لقبها الحادي عشر في هذه المسابقة بمختلف تسمياتها، يذكر ان يوفنتوس وانتر ميلان الايطاليين وليفربول الانجليزي وبرشلونة الاسباني ومواطنه فالنسيا هي الفرق الاكثر فوزا بلقب هذه المسابقة بواقع 3 لكل منها.

اما بالنسبة لفولهام فقد كانت هذه المباراة اللقاء القاري الاول في تاريخه، لكنه الثاني لمدربه روي هوجسون الذي اوصل انترميلان الايطالي في لقاء القمة الذي جمعه مع شالكه الالماني في عام 1997، وفاز الاخير بضربات الترجيح.فوز اتلتيكو مدريد وضع حدا لطموحات فولهام لان يكون اول فريق كرة قدم يتوج بلقب قاري، رغم انه لم يحقق اي فوز محلي يذكر.

وكان فولهام فد فجر عدة مفاجآت في مشواره بالبطولة فقد جرد شاختار دانييتسك الاوكراني من اللقب، ثم أطاح بيوفنتوس الايطالي وفولفسبورغ الالماني ومواطنه هامبورج.

المباراة

Image caption دييجو فورلان كان له دور كبير في قيادة الفريق للبطولة

كان اتلتيكو مدريد الاخطر في بداية اللقاء وكان قريبا جدا من افتتاح التسجيل في الدقيقة 11 عبر فورلان لكن القائم الأيسر لمرمى الحارس الاسترالي مارك شفارتزر وقف في وجه محاولته.

وحصل الفريق الاسباني على فرصة ثانية بعد 5 دقائق من ركلة حرة نفذها خوسيه انتونيو رييس لكن شفارتزر تدخل وانقذ فريقه. وجاء رد فولهام بتسديدة رائعة من ديفيس الذي اطلق كرة "طائرة" من خارج المنطقة لك

ن الحارس دافيد دي جيا أنقذ مرماه.

وغابت بعدها الفرص حتى الدقيقة 32 عندما نجح اتلتيكو وبعد لعبة جماعية مميزة بدأها رييس على الجهة اليمنى, من افتتاح التسجيل عبر فورلان الذي وصلته الكرة بعد تمريرة رأسية من البرتغالي سيماو سابروسا الى الارجنتيني سيرجيو أجويرو الذي حاول التسديد نحو المرمى لكنه اخفق لتجد الكرة طريقها الى فورلان الذي كسر مصيدة التسلل ووضعها داخل الشباك.

لكن رد فولهام جاء سريعا وأدرك لتعادل في الدقيقة 37 عبر ديفيز الذي استغل خطأ دفاعيا في إبعاد الكرة ليسددها مباشرة في شباك دي جيا.

وغابت الفرص الحقيقية في الشوط الثاني مع افضلية ميدانية لاتلتيكو مدريد لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل, فاحتكم الطرفان إلى الوقت الإضافي الذي أضاع في شوطه الأول أتلتيتكو فرصتين محققتين للتهديف.

وفي الشوط الاضافي الثاني سجل فورلان هدفا رائعا بكعب قدمه بعد تمريرة عرضية متقنة من أجويرو 116, ليمنح فريقه لقبه الاولى في جميع المسابقات منذ ان توج عام 1996 بثنائية الدوري والكأس المحليين.