فوز متألق لويبر في سباق موناكو للفورمولا 1

احد الحوادث على حلبة سباق موناكو يوم الاحد
التعليق على الصورة،

الحادث الذي وقع خلال سباق موناكو 2010 بين السائق الايطالي يارنو ترولي (يسار) على سيارة لوتس والهندي كارون شاندهوك على سيارة "اتش آر تي".

فاز سائق سيارة ريد بول-رينو الاسترالي مارك ويبر الاحد في جائزة موناكو الكبرى، وهي المرحلة السادسة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، وذلك بعدما كان قد فاز الاسبوع الماضي في سباق برشلونه.

وحل زميل ويبر على ريدبول الالماني سيباستيان فيتيل ثانيا متقدما على سائق رينو البولندي روبرت كوبيتسا الذي جاء في المركز الثالث.

وكان ويبر الاول على خط الانطلاق بعدما حقق افضل توقيت في التجارب الرسمية التي جرت السبت ومنذ الانطلاق تمكن السائق الاسترالي من المحافظة على مكانته في هذا السباق الذي يعتبر الاكثر شهرة في العالم كونه يجري في الامارة التي يرتادها ويسكنها عدد كبير من المشاهير والممثلين وحتى سائقي سيارات فورمولا 1.

وبفوزه هذا اصبح ويبر الاسترالي الاول الذي يفوز بجائزة موناكو منذ جاك برابهام عام 1959.

ومنذ الانطلاق، تمكن ويبر من البقاء في الصدارة ومنع أي كان من تجاوزه على هذه الحلبة التي يعتبر التجاوز عليها امرا دقيقا جدا وفي بعض الاحيان بالغ الصعوبة وذلك لتعرجاتها وضيقها في بعض المناطق.

وبتحقيق ثنائية الفوز في موناكو، اثبت فريق ريد بول-رينو انه يتمكن ليس فقط من تحقيق افضل اوقات في التجارب، بل ايضا الصمود والتفوق خلال السباقات وبسائقيه وسيارتيه.

وفي ما يتعلق بالبطولة انتزع ويبر وزميله فيتيل صدارة الترتيب العام من بطل العالم سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني جنسون باتون الذي انسحب في اللفة الرابعة بعد عطل في محركه.

واصبح الاسباني فرناندو الونسو سائق فيراري ثالثا بفارق 5 نقاط عن ويبر، ولكنه كان في طريقه الى انهاء السباق في المركز السادس على الرغم من انطلاقه من المركز الاخير بسبب عدم مشاركته في تجارب السبت، الا انه وفي اللفة الاخيرة وبعد تجاوزه سائق مرسيدس الالماني ميكايل شوماخر بطل العالم 7 مرات، فقد السيطرة على سيارته ما اخره في الترتيب.

ولكن زميله لدى فيراري فيليبي ماسا تمكن من الحلول بالمركز الرابع.