كأس العالم بعيون قرائنا

يستعد الملايين من عشاق كرة القدم لمتابعة مباريات كأس العالم التي تقام في جنوب افريقيا، والتي تمثل حدثا رياضيا فريدا يتكرر كل اربع سنوات، ويرحل تاركا ذكريات لا تنسى لعشاق اللعبة.

كثيرون يتابعون المباريات في منازلهم مع اصدقائهم، والبعض سيتابع المباريات في ملاعب جنوب افريقيا حيث تقام.طلبنا من مجموعة من قرائنا ان يشاركونا بتجاربهم في الاستعداد لمتابعة مباريات كأس العالم، وذكرياتهم عن هذه البطولة.

عمر رمضاني – جزائري يقيم في لندن

Image caption عمر يستعد لتشجيع فريق بلاده الجزائر في جنوب افريقيا

اشعر بحماس بالغ لمتابعة مباريات كأس العالم في جنوب افريقيا التي تبدأ 11 يونيه/حزيران، واتشوق لتشجيع فريق بلدي الجزائر.

تمكنت من حجز تذكرة طائرة من لندن الى جوهانسبرج، واتوقع ان اصل مطار جوهانسبرج نحو التاسعة من صباح 12 يونيو. ومن هناك سننقل في رحلة داخلية الى مدينة بولكواني حيث يلعب فريق الجزائر اولى مبارياته مع سلوفينيا يوم 13 يونيو.

اتطلع الى فوز الجزائر بهذه المباراة، وهي بالغة الاهمية في مسيرة الفريق، وفي اليوم التالي للمباراة ساقوم برحلة لمشاهدة الحياة البرية في حديقة "كروجر بارك".

سأتوجه في يوم 15 يونيو الى مدينة كاب تاون، حيث سأقيم في منطقة "موسينبرج"، وهي منطقة جميلة على ساحل المحيط الهندي، وتبعد 35 دقيقة من استاد "جرين بوينت" وقلب مدينة "كاب تاون".

اتطلع بشكل خاص الى مباراة الجزائر مع انجلترا، خاصة انني اقيم واعمل في لندن، واتمنى ان يوفق فيها فريق الجزائر لانها ربما تكون الاصعب.

مباراة الجزائر مع الولايات المتحدة يوم 23 يونيو، وهي الثالثة للفريق، بالغة الاهمية لانها ربما تحدد فرصة الجزائر في الصعود الى الدور الثاني من البطولة. سأعود بعدها يوم 24 يونيو الى لندن لان اجازتي ستنتهي ولابد ان اعود للعمل.

اثق تماما ان فريق الجزائر سيؤدي افضل ما لديه، والشكر لرئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة للجهد الكبير الذي بذله منذ عودته للاتحاد، ولمدرب الفريق رابح سعدان، وللرئيس بوتفليقة الذي يرعى الفريق، وكل اللاعبين خاصة من بذلوا جهدا كبيرا في التصفيات لوصول الفريق لجنوب افريقيا. واخيرا شكري لكل مشجعي الجزائر في مختلف دول العالم، خاصة في لندن.

قصي محمد – بغداد

Image caption لؤي استعد للمباريات بصيانة مولد الكهرباء

أتحرق شوقا لبدء البطولة، وقد أكملت استعداداتي لها. قمت بصيانة مولد الكهرباء في المنزل (الحكومة حاليا تزودنا بـ 4 ساعات كل يوم). خزنت مايزيد على 40 لترا من البنزين في حديقة منزلي الخلفية. اقتطعت مبلغ 50 دولارا من مصروف المنزل لشراء العصائر والمشروبات الغازية والمكسرات ورقائق البطاطا. علقت جدول المباريات في غرفتي. أما مشاهدة المباريات فشكرا لقنواتنا ألأرضية التي تبث المباريات كاملة وبدون أشتراك وبدون تشفير وبدون عناء.

أما السفر وحضور المباريات في الملاعب فانه من الأحلام المستحيلة التحقيق لاني اعتقد انه لاتوجد دوله في العالم تغامر وتتجرأ على منح تأشيرة دخول لأي عراقي ولأي سبب كان. في الثمانينيات كان النظام السابق قد منع السفر بسبب حرب أيران. وفي التسعينيات كنا لانستطيع السفر بسبب العقوبات الدوليه على العراق. واليوم لانستطيع السفر بسبب ارتباط اسم العراقيين بالأرهاب.

محمد فايد - الشارقة

Image caption محمد فايد ينتظر بطولة افضل من بطولة 2006

كأس العالم من اهم المناسبات العالمية التى نتابعها كل اربعة اعوام، ومن خلالها نرى المهارات الحقيقية لكرة القدم. كم كنت اتمنى ان تشارك مصر فى هذا العام كما فعلتها فى اخر مرة عام 1990 حيث كان كأس العالم ذا مذاق خاص. ولكن لم يقدر للفريق المصرى الوصول الى كأس العالم فى جنوب افريقيا. اتمنى التوفيق للفريق العربى الوحيد المشارك هذا العام، وهو فريق الجزائر.

اعتقد ان افضل بطولة كأس العالم شاهدتها حتى الان هي بطولة كأس العالم فى فرنسا 1998. كنت حين ذلك فى المرحلة الثانوية، وقد استمتعت بمشاهدة الفرق الكبرى، وحزنت كثيرا لعدم تأهل فريق المغرب الى الدور الثانى، وفرحت كثيرا حين خسرت البرازيل امام فرنسا فى النهائى لانها كانت السبب الرئيسى فى خروج المغرب. لم اشاهد بعدها كأس عالم مثله لم يكن ممتعا فى 2002 او 2006. اتمنى ان نرى كأس عالم مثالى هذه المرة.

فيصل احمد – السعودية

Image caption فيصل سيتوجه لليمن لمتابعة المباريات مع اصدقائه

في الحقيقة سوف اتابع المباريات في البيت انشاء الله على قناة الجزيرة الرياضية. بالنسبة لي هذه البطولة هي اروع واجمل بطولات كرة القدم على الاطلاق. فأنا اشاهدها منذ نهائي 1994 بين البرازيل وايطاليا عندما كنت في الثانية عشر من عمري. عام 1998 كانت البطولة الأروع لاني كنت في الثانوية وكنت اتابعها مع اصدقائي بحماس كبير.

اخطط لأن أتابع البطولة في اليمن لأنني اعيش الآن في السعودية، لكني اخطط لقضاء فترة المباريات في اليمن لمتابعتها مع بعض الأصحاب.

اتابع ايضا تغطية البي بي سي للبطولة، فأنا منذ كنت في الخامسة عشر وأنا اتابع البي بي سي.

اتوقع ان تكون المنافسة حادة بين اربع فرق، وهي البرازيل واسبانيا وانجلترا والمانيا.