صربيا تعتقل مشجعين عائدين من مباراة ايطاليا الملغاة بسبب الشغب

شغب الجماهير الصربية
Image caption التوقعات باحتساب نتيجة المباراة لصالح إيطاليا

اعتقلت الشرطة الصربية 19 مشجعا عادوا من المباراة بين منتخبهم لكرة القدم ونظيره الايطالي والتي الغيت بسبب اعمال شغب التي قاموا بها في مدينة جنوة.

وقال وزير الداخلية الصربي ايفيتسا داتشيتش ان السلطات ستجري تحقيقا دقيقا في ملابسات الحادث.

وكان الاتحاد الاوروبي لكرة القدم قد اعلن الاربعاء فتح تحقيق بخصوص أحداث الشغب التي أدت إلى إلغاء المباراة الثلاثاء في جنوه في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن تصفيات كأس اوروبا عام 2012.

وأصدر الاتحاد بيانا وصف فيه هذه الأحداث بالخطيرة وقال إنه سيجري تحقيقا تأديبيا موسعا حول ملابسات هذه الأحداث.

وأضاف البيان أن لجنة المراقبة والانضباط بالاتحاد ستجتمع في 28 أكتوبر تشرين الأول الجاري لاتخاذ العقوبات اللازمة بمجرد جمع العناصر اللازمة وتحديدا تقارير الحكم والمراقبين.

ومن المتوقع أن تحتسب نتيجة المباراة لصالح المنتخب الإيطالي 3 - صفر، وقال رئيس الاتحاد الصربي لكرة القدم إنه تلقى تلميحات بأن العقوبة ستكون كذلك.

ووصف توميسلاف كرادزيتش ما حدث بأنه سبب حرجا وعارا لبلاه.

Image caption الشرطة الإيطالية اعتقلت عددا من المشجعين

وقال كرادزيتش لإحدى محطات التلفزة إن ما جرى جرى التخطيط له في صربيا وأن الجماهير التي سافرت إلى جنوه كانت مجرد ادوات تنفيذ.

وكانت الجماهير الصربية تسببت في تأخر انطلاق المباراة لمدة 30 دقيقة بسبب القائها العابا نارية على نظيرتها الايطالية.

وبعد سبع دقائق من انطلاق المباراة على ملعب ملعب "ماراسي" قرر الحكم الاسكتلندي كريج تومسون إلغائها بسبب القاء الجماهير الصربية للالعاب النارية على ارضية الملعب وتحديدا منطقة جزاء المنتخب الايطالي.

واندلعت احداث شغب بعد الغاء المباراة عندما تم احتجاز المشجعين الصرب بالملعب باتنتظار اجلائهم, فقاموا بكسر احدى الحواجز ودخلوا في اشتباكات مع رجال الشرطة التي سيطروا على الموقف.

وجرح 16 شخصا بينهم اثنان حالتهما خطيرة, والقي القبض على 17 مشجعا صربيا على الاقل.

المزيد حول هذه القصة