تعادل جنوب افريقيا والرأس الأخضر سلبا في افتتاح كأس الامم الافريقية

آخر تحديث:  السبت، 19 يناير/ كانون الثاني، 2013، 18:26 GMT
حارس جنوب افريقيا يلتقط الكرة

هجمات قليلة للضيوف وأداء أقل من المتوقع لأصحاب الأرض

أوفى مدرب جزر الرأس الأخضر لوسيو أنتونيوس بوعده وأحرج منتخب جنوب أفريقيا بتعادل سلبي في افتتاح مباريات المجموعة الأولى لكأس أمم أفريقيا.

قدم منتخب الدولة المضيفة الملقب بالأولاد أداء مخيبا لآمال جماهيره مما زاد الشكوك حول قدرة الفريق على المنافسة على اللقب الافريقي.

لم تشغل الجماهير كل مقاعد مدرجات ملعب سوكر سيتي الذي يتسع لما يقرب من 95 ألف متفرج بسبب الأمطار الغزيرة التي تساقطت على أرض الملعب منذ الصباح وأثناء المباراة.

وبدأ لاعبو جنوب افريقيا المباراة بهجوم ضاغط في الدقائق الخمس الأولى لاحراز هدف مبكر من أجل تخفيف الضغط الجماهيري عليهم.

ولكن سرعان ما امتص لاعبو جزر الرأس الأخضر حماس لاعبي فريق الأولاد وبدأوا في مبادلتهم الهجوم.

وفي الدقيقة 15 كاد منتخب الرأس الأخضر أن يفتتح التسجيل من شبه انفراد بالمرمى ولكن مهاجم الفريق بلاتيني سدد الكرة بجوار القائم وتنفست جماهير جنوب افريقيا الصعداء.

فشل منتخب جنوب افريقيا في صنع فرص حقيقية طيلة الشوط الأول، وكان هناك شبه انفصال بين لاعبي خط الوسط والمهاجمين حتى منتصف الشوط.

وافتقد الفريق صانع الألعاب الذي يمول المهاجمين بالكرات داخل منطقة الجزاء، وأخفق كذلك في استثمار الكرات الثابتة التي احتسبت له.

وبدا التوتر وعدم الرضا واضحين على مدرب الفريق غوردون ايغسوند.

وباستثناء بعض الفرص التي لاحت لمنتخب الرأس الاخضر انحصر اللعب معظم أوقات الشوط الأول في منتصف الملعب الذي لم يستطع أي من الفريقين فرض سيطرته عليه.

بيد أن فريق جزر الرأس الأخضر كاد أن يحرز هدفا قبل نهاية الشوط الأول ولكن المهاجم مينديس أطاح بالكرة فوق القائم.

الشوط الثاني

في الشوط الثاني وعلى الرغم من التغيير الذي أجراه غوردون ايغسوند باشراك ليراتو تشابانغو بدلا من كاغيشو ديغاكوي إلا أن وتيرة الأداء لم تتغير كثيرا حيث خلا اللعب من الهجمات المؤثرة من جانب الفريقين.

وكاد منتخب الأولاد أن يتقدم بعد 12 دقيقة من الشوط الثاني عن طريق تسديده لمهاجمه بيرنارد باركر والتي أنقذها حارس مرمى جزر الرأس الأخضر.

وعاد ايغسوند ليجري تغييرا آخر باشراك مهاجم أياكس الهولندي ثولاني سيريرو بدلا من تشابالالا الذي كان آداؤه مخيبا للآمال. بيد أن منتخب الرأس الأخضر كاد أن يهز شباك الفريق المضيف عن طريق لاعبه هيلتون في الدقيقة ال74 من زمن اللقاء.

ولم تسعف الدقائق المتبقية الفريقين لتقديم أي جديد حتى أطلق الحكم صافرة النهاية.

وبهذه النتيجة يحصل كل فريق على نقطة واحدة في انتظار اللقاء الثاني في المجموعة بين منتخبي المغرب وأنغولا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك