#بابا_شيلني... فيديو لطفل سوري مبتور الساقين يشعل تويتر

انتشر بصورة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مؤثر لطفل مبتور الساقين بعد قصف طال منزله بريف إدلب شمال سوريا.

وفي المقطع يظهر الطفل يحمله والده ويركض به في وسط الغبار الذي خلفه القصف، وهو يبحث صارخا عن مسعف لطفله، قبل أن يتركه على الأرض ليذهب باحثا عن من يستطيع أن يساعد الصبي.

صدر الصورة، Twitter

وكانت أكثر اللقطات تأثيرا هي عندما صرخ الطفل مناديا على والده بعد أن تركه ليبحث عن مسعف بقوله: "بابا شيلني".

صدر الصورة، Twitter

#بابا_شيلني

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في أكثر من دولة عربية المقطع بشكل واسع، وانتشر هاشتاغ حمل نداء الطفل لوالده عنوانه #بابا_شيلني ورد عليه أكثر من 30 ألف تغريدة منذ ظهور المقطع أمس الخميس.

صدر الصورة، Twitter

صدر الصورة، Sysomos Maps

التعليق على الصورة،

تحليل للهاشتاغ يظهر عدد التغريدات التي وردت عليه بالإضافة إلى أكثر الدول استخداما للهاشتاغ

كما انتشر مقطع آخر للطفل أثناء تلقيه العلاج، ويظهر الطفل وهو مازال في حالة صدمة.

صدر الصورة، Twitter

وكانت إحدى أكثر التغريدات التي جاءت عبر الهاشتاغ تداولا لمستخدم عرض أن يتكلف بتركيب أقدام صناعية للطفل المصاب.

صدر الصورة، Twitter

وبالفعل تمكن المستخدم عبد الله من التواصل مع والد الطفل، ونشر تفاصيل ما حدث للطفل وعائلته نتيجة القصف.

صدر الصورة، Twitter

ونشر الناشط والصحفي هادي عبدالله المزيد من التفاصيل عن الطفل عبر حسابه على تويتر.

صدر الصورة، @HadiAlabdallah

نعتذر على عدم عرض المقطع نظرا لأحتوائه على مشاهد مؤلمة.