رواية وصفت بالإباحية تثير جدلا عبر تويتر في السعودية

قضايا اليوم: جدل في السعودية عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول رواية للكاتبة بدرية البشر وصفها مستخدمون بالإباحية، واهتمام في أكثر من دولة عربية بمباريات دوري أبطال أوروبا خاصة خسارة ريال مدريد وتألق اللاعب المصري محمد صلاح ضمن صفوف ليفربول.

#سحب_كتاب_بدريه_الاباحي

نبدأ تقريرنا اليوم من السعودية حيث أثارت رواية للكاتبة السعودية بدرية البشر جدلا واسعا بعد تداول مستخدمي مواقع التواصل اتهامات بأن الرواية إباحية.

وبدأ الجدل عندما غرد مستخدم يدعى نواف المهدي صورة لصفحة من الرواية تصف باقتضاب أول علاقة جنسية بين رجل وزوجته وكتب مخاطبا محل الكتب الذي اشترى منه الرواية: "كيف لكتاب بهذا المحتوى (أن) يباع في قسم كتب الأطفال؟"

وغرد حساب المكتبة بعدها ردا على الشكوى كاتبا إنه تم سحب نسخ الرواية من المكتبة.

وإثر ذلك ظهر هاشتاغ #سحب_كتاب_بدريه_الاباحي الذي انتشر بشكل واسع وورد عليه أكثر من ستين ألف تغريدة على مدار الـ12 ساعة الماضية.

وعبر الهاشتاغ انتقد عدد كبير من المستخدمين ما جاء في الكتاب من وصف لعلاقة جنسية منتقدين من وصفوهم بالليبراليين في المجتمع السعودي المسؤولين بنظرهم عن مثل هذه الكتابات.

بينما كان لآخرين رأي مخالف.

خسارة مدريد وتألق صلاح

مصدر الصورة Getty Images
Image caption اللاعب المصري محمد صلاح

وننتقل إلى اهتمام مستخدمي مواقع التواصل في العالم العربي بمباريات دوري أبطال اوروبا أمس الأربعاء.

وكانت المباراة التي حازت على القسط الأكبر من اهتمام المغردين هي التي جمعت توتنهام الانجليزي وريال مدريد الاسباني في ويمبلي بشمالي لندن وانتهت بفوز كبير لتوتنهام بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وانتقد مشجعو مدريد أداء فريقهم عبر منصاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر اسم الفريق الاسباني في قوائم أكثر الهاشتاغات والاسماء انتشارا في عدد من الدول العربية صباح الخميس إذ ورد الاسم بالعربية في أكثر من خمسين ألف تغريدة، بينما ظهر اسم الفريق بالإنجليزية في أكثر من ربع مليون تغريدة، على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وفي مصر اهتم المستخدمون بأداء محمد صلاح ضمن صفوف فريقه ليفربول في المباراة التي انتهت بفوز ليفربول بثلاثة أهداف نظيفة أمام ماريبور السلوفيني إذ سجل اللاعب المصري أحد أهداف المباراة.

وظهر اسم محمد صلاح في أكثر من سبعة آلاف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.