مغردون: #جيشنا_والحق_واحد بعد مقتل "إسكوبار" لبنان المطلوب بـ 2941 مذكرة توقيف

مغردون لبنانيون يدعمون الجيش اللبناني على مواقع التواصل الاجتماعي بعد مواجهات دامية بين الجيش وأحد أكبر تجار المخدرات في لبنان والملقب بـ "إسكوبار".

الجيش اللبناني

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

الجيش اللبناني

أطلق مغردون لبنانيون هاشتاغ #جيشنا_والحق_واحد على مواقع التواصل الاجتماعي دعما وتأييدا للجيش اللبناني بعد المداهمات التي قام بها في منطقة البقاع.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالهاشتاغ الذي انتشر بشكل كبير على فيسبوك، وحصد أكثر من سبعة آلاف تغريدة على تويتر.

وعبر المستخدمون عن دعمهم للجيش ومساندتهم له قائلين "إنه الجيش الأفقر في العالم ولكنه الجيش الأعظم بكفاءة ضباطه وعناصره الذين استبدلوا ضعف الآلة العسكرية بالرجولة والحرص على لبنان والإيمان بوطنهم. "

وأسفرت تلك المواجهات عن مقتل التاجر وعدد من أفراد أسرته، مما دفع أبناء المنطقة الداعمين له إلى قطع عدد من الطرق احتجاجا على وقوع عدد من الضحايا خلال عملية المداهمة.

وأعلنت قيادة الجيش في بيان على صفحتها الرسمية في تويتر: "إلحاقاً لبيانها السابق المتعلق بتنفيذ قوة من الجيش عملية دهم في بلدة الحمودية - بريتال، أنهت وحدات الجيش العملية التي أسفرت عن توقيف 16 لبنانياً و25 سورياً ومقتل ثمانية أبرزهم المدعو علي زيد اسماعيل، المطلوب توقيفه بموجب 2941 ملاحقة قضائية من بلاغات بحث وتحرٍّ ومذكرات توقيف وخلاصات أحكام، ولارتكابه جرائم تجارة وترويج المخدرات، والإتجار بالأسلحة والذخائر الحربية، وسلب سيارات بقوة السلاح وتزوير مستندات، وإطلاق النار باتجاه مواطنين وإصابة بعضهم، بالإضافة إلى محاولة قتل عسكريين وإطلاق النار على دوريات عائدة إلى الأجهزة الأمنية وإصابة بعض عناصرها".

وأعاد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي نشر مقطع مصور لأمين عام حزب الله حسن نصر الله يقول فيه "تجار المخدرات هم خائنون ويجب مقاطعتهم اجتماعيًا"

ونشر علي مرتضى، أحد الصحفيين اللبنانيين من منطقة البقاع، مقطعا مصورا على صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، يدافع فيه عن الجيش معتبرا أن الذين قتلوا لا يمثلون البقاع والمنطقة التي يعيشون فيها.

بينما أشار آخرون إلى غياب الأمن في منطقة البقاع.