فيديو غنائي يهاجم السعودية يثير جدلا واسعا وفيديو "عزيزي الفلسطيني" للرد

مصدر الصورة Twitter

أثار مقطع فيديو يظهر مغنيين فلسطينيين في حفل غنائي وهما يهاجمان السعودية ودولاً خليجية أخرى ويتهمونها بالعمالة لصالح إسرائيل جدلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وحصد الفيديو، الذي يظهر المغنيين محاطين بالعشرات من الشباب، أكثر من مليون ونصف المليون مشاهدة عبر موقع تويتر.

وأطلق نشطاء سعوديون هاشتاغ #باعوا_الكضيه_وشتمونا للتعليق على مقطع الفيديو.

وورد الهاشتاغ في أكثر من 50 ألف تغريدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وانتقد كثيرون في السعودية والبحرين والإمارات كل من تداول الفيديو، ودافعوا عن السعودية قائلين إنها من أكثر الدول التي ساعدت الفلسطينيين منذ عام 1948.

وانتشر مقطع فيديو آخر يظهر شابا يتحدث ويدافع عن مواقف السعودية تجاه القضية الفلسطينية وحصد مقطع الفيديو أكثر من 100 ألف مشاهدة عبر موقع تويتر.

وتحدث الشاب عن جهود السعودية لدمج الفلسطينيين في المجتمع السعودي وعدم معاملتهم كلاجئين فقط على حد قوله.

واتخذ الجدل منحى آخر، إذ اتهم البعض الشعب الفلسطيني والساسة الفلسطينيين "ببيع القضية" وخيانة الوطن.

ورد كثيرون على التغريدات السعودية قائلين إن العرب بشكل عام فقدوا الاهتمام بما يحدث في الأراضي الفلسطينية.

وكتب البعض أن ما حدث في الحفل الغنائي هو رد فعل طبيعي على ما سموه بالسبات العربي تجاه انتهاكات حقوق الفلسطينيين وخسارتهم لأراضيهم.

وقال البعض إن جهود التطبيع من قبل بعض الساسة في الخليج ستؤثر سلبا على القضية الفلسطينية وعلى قدرة الشعب الفلسطيني على استرداد حقوقه.

وانتشر #باعوا_الكضيه_وشتمونا في عدد من الدول العربية كما كان من أكثر الهشتاغات تداولا في الأردن.