#سعوديات_بدون_عباءة: وسم يرصد ردود الفعل على تجول مشاعل الجالود في الرياض بدون عباءة ولا غطاء رأس

مشاعل الجالود، اسم أضيف إلى قائمة نساء سعوديات تحدين القوانين المقيدة للزي المسموح لهن بارتدائه وتخلين عن العباءة السوداء.

مصدر الصورة AFP.FAYEZ NURELDINE
Image caption مشاعل الجالود تثير الجدل بتجولها دون عباءة في شوارع الرياض

#سعوديات_بدون_عباءة

خرجتالجالود، البالغة من العمر 33عاما، إلى شوارع الرياض بدون عباءة ولا غطاء رأس، في حركة وصفتها صحف إلكترونية بالانقلاب وتفاعل معها سعوديون وغيرهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال وسم #سعوديات_بدون_عباءة الذي ظهر في 14.6 ألف تغريدة حتى وقت نشر المقال.

وقالت مشاعل الجالود في تصريحات إعلامية إنها اعتمدت في خطوتها هذه على ما قاله ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مقابلة مع قناة أمريكية منذ أشهر من أن "الدين الإسلامي يوجب على المرأة الاحتشام لكنه لم يحدد زيا معينا".

بن سلمان قال حينها "إن الشريعة الإسلامية لم تلزم المرأة بارتداء عباءة سوداء" كما يفرض على النساء في الرياض خاصة.

لكن بعض المغردات على تويتر قلن إن تصريحات الأمير لا تعني التخلي عن العباءة وإنما تعني أن لون العباءة لا يتعين أن يكون بالضرورة أسودا.

مرت على تصريحات بن سلمان سنة ونصف، لكن السلطات السعودية لم تصدر أي قانون أومنشور رسمي يمنح النساء حرية اللباس وحق التخلي عن العباءة إن أردن.

وهذا الأمر تنتظره سعوديات حتى يقدمن على ما سبقتهن إليه مشاعل الجالود، ومنهن المغردة التي تسمي نفسها "قنديشة" التي تريد قانونا "يحميها من عنف الأهل والرجال في بلدها إذا خرجت بدون عباءة".

وعبر وسم #سعوديات_بدون_عباءة نشرت سعوديات صورا بالعباءة السوداء، التي وصفتها إحداهن بالكفن الأسود، معبرات عن أملهن في "التحرر" من العباءة قريبا.

وكما أثارت الإعجاب، أثارت الجالود الغضب أيضا.

مغردون من الرجال والنساء استهجنوا خروج الجالود عن المعتاد في مجتمعهم، وبعضهم ذهب إلى القول بأنها ليست سعودية الأصل وإن حركتها هذه مدفوعة الأجر، بينما اتهمها آخرون بالسعي وراء الشهرة.

مشاعل الجالود صاحبة المبادرة تقول إنها بادرت بهذه الخطوة "واعية بالخطر الذي تعرض حياتها له والذي قد يصل حد الموت لغياب قوانين واضحة في هذا الشأن تحتمي بها". لكن على الجالود الالتزام بلبس العباءة في مكان العمل حتى لا تخسر وظيفتها.

بعض المغردات تحت وسم #سعوديات_بدون_عباءة سررن لخطوة مشاعل الجالود، التي قد "تفتح لهن الباب للتفاخر بما يشترين من غالي الثياب وجميلها دون أن يخبئنها تحت عباءة أو ينتظرن مناسبة معينة للاستمتاع بها".

بداية تغير وضع المرأة في السعودية

مغردون ومغردات أثنوا على سياسة ولي العهد محمد بن سلمان التي أحدثت تغييرات اجتماعية كبيرة في المملكة من السماح للمرأة بقيادة السيارة وتخفيف القيود على سفرها إلى إقامة الحفلات بحضور فنانين عالميين والسماح للنساء كما الرجال بحضور العروض.

مشاعل الجالود ليست أولى من تخلين عن العباءة في الفضاء العام داخل المملكة، إذ سبقتها إلى ذلك مناهل العتيبي .

مصدر الصورة AFP FAYEZ NURELDINE
Image caption مناهل العتيبي تخرج إلى الشارع في الرياض بدون عباءة

ومنذ أذيع لقاء محمد بن سلمان مع قناة سي بي إس الأمريكية وحديثه عن العباءة والحجاب وتصريحه بأن "للمرأة حرية اختيار زيها ما دام محتشما"، عمدت سعوديات إلى المبادرة بالخروج عن القواعد الصارمة للزي المفروض على نساء المملكة منذ سنين.

فارتدى بعضهن العباءة مقلوبة في حركة احتجاجية، ومنهن من تركن العباءات مفتوحة ومن لبسن عباءات ملونة ومطرزة في انتظار منشور رسمي يسمح لهن بخلع العباءة دون خوف من عقاب.