عام 2019: أبرز الوسوم والشخصيات التي شغلت اهتمام مستخدمي مواقع التواصل العرب

حدث في 2019

كان عام 2019 عاماً مليئا بالتطورات السياسية على الصعيد العربي.

فقد شهد السودان مظاهرات عارمة أطاحت بحكم عمر البشير.

وتميزت مظاهرات السودان بتنوع وتعدد شعاراتها غير أن شعار "تسقط يا كيزان" كان الأكثر تداولا وأثار معناه حيرة رواد مواقع التواصل العرب.

ورغم تباعد الأماكن، لم تختلف الشعارات والوسوم التي أطلقها نشطاء في الجزائر ولبنان والعراق التي عاشت أحداثا مشابهة.

فلم ترض استقالة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة تطلعات الجزائريين الذين رفعوا شعار "يتنحو قاع" وحولوه إلى وسم يفعلونه مع ظهور كل مسؤول محسوب على المنظومة القديمة في المشهد.

وشعار "ينتحو قاع" هو شبيه في معناه بالشعار اللبناني "كلن يعني كلن"، و"شلع قلع" العراقي.

وتطالب هذه الشعارات بتغيير منظومة الحكم برمتها.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

شغلت شخصيات سياسية عدة رواد مواقع التواصل الاجتماعي وتصدرت أسماءهم محركات البحث. فما هي أبرز تلك الشخصيات؟

كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من أبرز الشخصيات بحثا عبر محرك غوغل في مصر وفي عدد من الدول العربية خلال عام 2019.

كما تصدرت وسوم تحمل اسمه عبر موقع تويتر في أكثر من مناسبة هذا العام.

بعض تلك الوسوم كانت تشيد بالسيسي وبعضها الآخر كانت ترصد تصريحاته مع كل ظهور إعلامي له.

#التعديلات_الدستورية

ظهر هذا الوسم قبل وأثناء التصويت على تعديلاتٍ دستورية أتاحت للسيسي البقاء في السلطة حتى عام 2030.

لكن تعليقات المغردين المصريين جاءت متباينة، إذ شهد موقع تويتر نقاشا محتدما بين مؤيدي ومعارضي تلك التعديلات عبر وسمي #انزل_شارك و#باطل.

محمد مرسي

ظهرت وسوم مضادة للسيسي وأخرى مؤيدة له بعد وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي، الذي تصدر اسمه موقع تويتر عالميا في 17 يونيو/ حزيران.

كما ظهر اسم محمد مرسي مرة أخرى في لوائح المواضيع الأكثر تداولا على تويتر بعد وفاة نجله عبد الله إثر أزمة قلبية مفاجئة.

اطمن أنت مش لوحدك

بعد حادث قطار محطة مصر، انتشرت دعوات للاحتجاج على سياسات الرئيس المصري السيسي" باستخدام الصفارات والطرق على الأواني.

وسرعان ما انتقل صداها إلى مواقع التواصل لتتصدر تويتر.

وكان الإعلامي المصري المعارض معتز مطر قد أطلق حملة إلكترونية تحت عنوان "اطمّن أنت مش لوحدك" ليرد عليه مؤيدو السيسي بعدة وسوم أبرزها #اطمن_ياسيسي_انت_مش_لوحدك .

محمد علي

تحول اسم المقاول المصري محمد علي إلى أكثر الأسماء بحثا على غوغل في مصر والسعودية لعدة أيام خلال شهر سبتمبر/أيلول.

ونشر المقاول المصري مقاطع فيديو اتهم فيها الرئيس المصري ومسؤولين كبار في الجيش بـ "الفساد".

وشغلت تلك المقاطع رواد مواقع التواصل العرب. كما حركت مظاهرات محدودة في مدن مصرية.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يرد على اتهامه بتبذير المال العام
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
محمد علي في لقاء حصري مع بي بي سي

استقالة بوتفليقة

معظم الكلمات التي تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي ومحرك بحث غوغل في الجزائر، كانت متعلقة بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، الذي استقال من منصب الرئاسة في 2 أبريل/نيسان.

وتركت أوضاعه الصحية الصعبة انطباعات سلبية في صفوف الشباب الجزائري الذي لجأ إلى مواقع التواصل للتعبير عن رفضه لترشيحه لعهدة جديدة.

نتيجة لذلك تصدر وسم "لا للعهدة الخامسة" قوائم المواضيع الأكثر تداولا في الجزائر لأسابيع متواصلة قبل أن يختفي ويحل مكانه وسم يحمل اسم رئيس أركان الجيش الجزائري قايد صالح.

وتمسك صالح بإجراء انتخابات رئاسية لاختيار خلف بوتفليقة في 12 ديسمبر/كانون. ولكنه قوبل برفض قطاع كبير من الشارع الجزائري الذي استمر في الخروج في مظاهرات.

وأعلن جزائريون في الفضاء الافتراضي عن مقاطعتهم للانتخابات وللشخصيات التي برزت على الساحة بعد استقالة بوتفليقة من خلال وسم "يتنحو قاع" (ارحلوا جميعا).

وبالإضافة إلى اسم بوتفليقة والقايد صالح كان اسم الرئيس الجزائري الحالي عبد المجيد تبون من أكثر الشخصيات السياسية بحثا على غوغل في الجزائر.

جبران باسيل

حضر اسم وزير الخارجية اللبناني "جبران باسيل" بقوة في ساحات التظاهر وغزا مواقع التواصل في البلاد خلال العام الماضي.

فقد ظهر اسمه في عدة وسوم تناولت تصريحات وتغريدات له اعتبرها البعض عنصرية.

ولباسيل سوابق في التصريحات العدائية للعمالة الأجنبية في بلاده كان أبرزها حديثه عن "التفوق الجيني اللبناني".

وفي أكثر من مناسبة هاجم باسيل اللاجئين السوريين والفلسطينيين وقال إنهم أرهقوا بلاده اقتصاديا.