أحمد أبو هشيمة: انقسام حول تسجيلات فيديو "مسربة" لرجل الأعمال المصري

جدل واسع في مصر بعد انتشار تسجيلات فيديو مسربة لرجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة يتحدث فيها بشكل غير لائق عن فنانات مصريات وعلاقته بهن.

مصدر الصورة Getty Images

وقالت صحيفة "اليوم السابع" المصرية إن "أجهزة الأمن ألقت القبض على تشكيل عصابي خطط لسرقة أحد الهواتف الخاصة بعائلة رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة بهدف تزوير صور وفيديوهات مما يتضمنه الهاتف بغرض ابتزاز رجل الأعمال والحصول منه على مبالغ مالية ضخمة".

#أبو_هشيمة

وتصدر اسم رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة قائمة الوسوم الأكثر تداولا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

وتساءل المغردون عن كيفية تسريب مثل هذه التسجيلات، وتعجبوا من سرعة إعلان أجهزة الأمن إلقاء القبض على العصابة.

واعتبر فريق من المدونين أن الهدف من نشر تلك التسجيلات هو "إلهاء الشعب عن كل شيء مهم".

ورأى حسن أبو عمرو أن الهدف من وراء تسريب فيديوهات أبو هشيمة الآن "شغل الرأي العام المصري عن الثورة القادمة في 25 يناير" وأن النظام هو من سربها".

وفي إطار ذات السياق ألمحت غالية إلى أن انتشار الفيديوهات الآن هو للتغطية على فشل مفاوضات سد النهضة.

كما اعتبر آخرون أن تسريب تسجيلات فيديو لأحد أبرز رجال الأعمال المصريين قد يشي "بخلاف بينه وبين النظام".

"مشاهد مفبركة"

في المقابل قلل آخرون من شأن تلك التسجيلات وشككوا في صحتها، معتبرين أن ما جاء فيها لا يعد سوى "مشاهد مفبركة".

ورأى إسلام أن الشخصيات الناجحة تحارب بشتى السبل.

أما حمدي الطيب فاعتبر أن ما ورد في التسجيلات "شيء عادي" وأن هناك من يسعى إلى تشويه سمعة رجل الأعمال الناجح.

وقال عز الدين إن ما حصل مع أبو هشيمة "انتهاك للحياة الخاصة" وجريمة يعاقب عليها القانون.

وكان اسم أبو هشيمة قد برز بعد زواجه من الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، كما يعد من أشهر رجال الأعمال في مصر.

وقبل عامين باع أبو هشيمة حصصه في شركات إعلامية مصرية لشركات شبه حكومية، كما باع جزءً كبيرا من مجموعة حديد المصريين لشركة سعودية إماراتية.

كما شهدت علاقته بالحكومة المصرية فتورا خلال الفترة الماضية.

وهذه ليست أول مرة ينشر فيها فيديو مسرب لأبو هشيمة ليثير الجدل في وسائل الإعلام.