يوسف أحمد ديدات : تضارب في الروايات حول محاولة اغتيال نجل الداعية الإسلامي المعروف

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي في مصر ودول عربية أخرى باسم الناشط يوسف أحمد ديدات، نجل الداعية الإسلامي المعروف، بعد محاولة اغتيال من مجهول في جنوب إفريقيا. وقالت أسرة ديدات إنه يرقد في حالة حرجة في مستشفى محلي بمدينة دوربان حيث يقيم.

مصدر الصورة Twitter @Fayiz_alh
Image caption الداعية الإسلامي أحمد ديدات ونجله يوسف

روايات متضاربة

وسارع المغردون العرب إلى نعي الداعية الإسلامي فور تداول أنباء الحادثة رغم غياب أي تأكيد لمقتله، مما كشف عن تعاطف كبير من قبل المغردين الذين استبقوا الإعلان عن حالته الصحية وعبروا عن حزنهم لما حل به.

واستنكر فريق من المغردين ما تعرض له ديدات معتبيرن أنه "انتقام" منه ومن أبيه "لعدم استطاعة من قتلوه الرد عليهم بالحجج والبرهان".

من هو أحمد ديدات؟

وربط قطاع من المغردين بين يوسف وأبيه الداعية الإسلامي المرموق أحمد ديدات، الذي وافته المنية عام 2005.

وكان أحمد ديدات من أشهر الدعاة للإسلام وعرف بمناظراته العديدة مع دعاة مسيحيين وملحدين وقساوسة في دول مختلفة حول العالم.

كما قارن أحد المغردين ديدات بداعية الحقوق المدنية الأمريكي الشهير مالكوم إكس الذي اعتنق الإسلام، مشبهاً إياه باللاحق وتعرضهما لمحاولات اغتيال بسبب "قضيتهما".

في المقابل، انتقد بعض المغردين المفارقة بين الحزن على فقدان ديدات وفي ذات الوقت "عدم تطبيق القيم التي دعى لها ديدات على أرض الواقع"، كما يرى داوود.