ارتفاع أسعار البنزين في السعودية بين الرفض والقبول

أعلنت شركة أرامكو السعودية عن أسعار البنزين المحدّثة ابتداءً من اليوم الأحد 16 شباط/فبراير 2020.

#البنزين

مصدر الصورة Getty Images

وقالت أرامكو في بيان لها إن أسعار البنزين ستكون لبنزين 91 بقيمة 1.55 ريال لكل لتر، وبنزين 95 بقيمة 2.11 ريال لكل لتر.

وكشفت الشركة عن تعديل فترة المراجعة الدورية لأسعار البنزين من ربع سنوية إلى شهرية ابتداءً من شهر شباط/فبراير الحالي.

واعتبرت أن القرار، يأتي وفقًا لإجراءات حوكمة تعديل أسعار منتجات الطاقة والمياه، علمًا بأن الأسعار المحلية للبنزين قابلة للتغيير تبعًا للتغيرات في أسعار التصدير من المملكة إلى الأسواق العالمية.

وما إن انتشر بيان الشركة حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية رفضا لارتفاع الأسعار.

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة وسم #البنزين الذي تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشارا في المملكة حاصدا أكثر من 50 ألف تغريدة..اعترض من خلالها المستخدمون على ارتفاع أسعار البنزين.

فقال رضا: " كذا طريقتهم في خداع المواطن، كل فترة يزيد 5 أو 6 هللات وأحيانًا ينقص هللتين بس! كان 1.37 وصار 1.55. في سنة واحدة زاد 18 هللة أو 13%.

وقال عزيز: "أنا ما عندي مشكلة إن سعر البنزين يرتفع ويكون نفس الأسعار العالمية، بس هل أنت نفس الدول الي تقارن نفسك فيها في (الأسعار) فقط، إرفع سعر البنزين وعطني بدائل زيك زي الدول الثانية، وفر لي مترو وباصات ومحطات نظيفة، عطني البدائل بدل ما تحدني على خيار واحد وكل شوي ترفع السعر".

قبول وتفهم

وفي المقابل رأى البعض أن الهجوم على أرامكو غير مبرر، متسائلين عن سبب غياب هذه الأصوات عند انخفاض أسعار البنزين.

فقال سعد الحجري: " بكل أمانة وبصراحة، صحيح سعر البنزين ارتفع لكن لو بنفكر ليه؟ بنلقى جواب مقنع بدل التذمر اللي ماله داعي. كان سعر البنزين مدعوم من الدولة، يعني يجينا بسعر رخيص جدا ولا يزال حتى بعد ارتفاع سعره. الهدف من رفع الدعم هو إعادة توجيهه للناس المستحقة له أي الفئة المتوسطة والمنخفضة الدخل".

وقال بدر العوفي: "ارتفاع البنزين بشكل طفيف تماماً ما يكاد يذكر أبداً وقبل كم شهر كان نازل وعندي وعندك حساب المواطن و غلاء المعيشة وراح نبقى الأقل في أسعار البنزين..."

عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز

وتحدث آخرون عن أسعار البنزين في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

فقال حدمد الصبيح: "أذكر كانوا معي عمال من تركيا بالشغل قالو أول مره نشوف لتر البنزين أرخص من لتر الماي الله يرحمك يا بو متعب".

وقال محمد: "الله يرحمك يا الملك عبدالله كنا في زمنه أغنياء والحين ندور الريال".

أرامكو

واحتفل السعوديون في كانون الأول/ديسمبر من العام الفائت بإزاحة شركة النفط السعودية أرامكو لشركة أبل الأمريكية عن عرش أكبر شركة ذات قيمة سوقية في العالم، وذلك بعد ارتفاع تقييم أرامكو إلى 1.88 تريليون دولار مقابل 1.190 تريليون دولار قيمة لشركة أبل.