منى فاروق: "الإنسان خطاء"..حملة لدعم الممثلة المصرية بعد ظهورها في بث حي

تضامن رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الممثلة المصرية منى فاروق بعد ظهورها في بث حي تحدثت فيه عن تردي حالتها النفسية وصعوبة إيجادها لمصدر دخل وذلك بعد شهور من تداول مقطع مصور تسبب في الكثير من المشاكل لها.

مصدر الصورة Twitter @LoaiNozha1
Image caption الممثلة المصرية منى فاروق

وظهرت فاروق في بث حي عبر انستغرام مدته 40 دقيقة، عبّرت خلاله عن يأسها لما حلّ بها، و"نبذ المجتمع لها" الذي أثر سلباً على حياتها الشخصية والمهنية.

"الإنسان خطّاء"

وأوضحت فاروق - في الفيديو ذاته، صعوبة حصولها على أي عمل "حتى خارج مجال التمثيل"، وكررت اعتذارها مراراً على "الأخطاء التي ارتكبتها".

وتعيش فاروق حاليا في في دبي بعد أن قررت محكمة جنايات القاهرة في وقت سابق إخلاء سبيلها نظير كفالة مالية وذلك بعد توجيه الاتهامات لها بسبب الفيديو الذي ظهرت فيها مع الممثلة شيماء الحاج والمخرج خالد يوسف.

وعبر وسمي #ادعم_منى_فاروق و #متضامن_مع_منى_فاروق، أظهر المغردون دعمهم ومساندتهم لفاروق مؤكدين إنها "ليست وحيدة".

وطالب إسلام بإعطاء فاروق فرصاً أخرى لأن "لا أحد معصوم من الأخطاء" وهي "لم تؤذي أحداً" بما فعلته.

كما وصف لؤي فيديو فاروق بأنه "مؤلم" وحذّر من "الشماتة".

"أنا ميتة أصلاً"

وفي الفيديو ذاته، قالت فاروق: "لم يعد أمامي سوى خيارين، إما أن أختار طريقاً خاطئاً لأعيش بسبب قفل جميع أبواب الحلال أمامي... أو أن أموت، انتحر.. وأعتقد أن هذا ما سيحدث. أنا أصلاً ميتة ولا أستطيع أن أحارب أكثر من ذلك".

وهذه الكلمات أثارت صدمة العديد من المغردين، والذين بدورهم تعاطفوا معها ودعوا الآخرين لمشاركة "أي كلمة حلوة قد تعيد الأمل لحياتها".

ونشر الفنان محمود متولي صورة مع فاروق مطالبا الناس "بالرحمة"، مضيفاً بأن فاروق "غلطت ولكن نحن نحاسبها وندمرها نفسيا ونسينا إن الله من يحاسب".

في المقابل، انتقد فريق من المغردين حملة التضامن مع فاروق مشيرين إلى غياب حملات تساند المعتقلات في السجون المصرية.

ومن الجدير بالذكر إن منشورات فاروق الأخيرة تتضمن محتوى دينيا، مثل صور للكعبة وآية قرآنية قول"لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين".