فيروس كورونا: نائبة كويتية "معقولة مصر ما فيها كورونا"؟

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والكويت بعد قرار السلطات الكويتية منع المصريين من دخول أراضيها، بسبب فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وسائل إعلام كويتية عن مصادر أمنية في وزارة الداخلية، بأنها أوقفت جميع أنواع التأشيرات للمصريين.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

موظفو وزارة الصحة الكويتية يفحصون موظفي مجمع الوزارات عند وصولهم إلى عملهم في مدينة الكويت

مصر / الكويت

وقد أشادت النائبة الكويتية صفاء الهاشم بقرار وقف إصدار التأشيرات للمصريين، واعتبرته "قرارا صحيحا، في ظل الظروف التي تمر بها البلاد في مواجهة وباء كورونا".

كما وطالبت "بمنع جميع الوافدين المقيمين الذين يقضون إجازاتهم في مصر من دخول الكويت خلال هذه الفترة، حتى نتأكد من عدم إصابتهم بالمرض".

وخاطب النائب الكويتي يوسف الفضالة وزير الصحة والوزراء المعنيين بملف كورونا "بايقاف خطوط الطيران القادمة من مصر مثلما تم إيقافها مع إيران"، مشيرا إلى أن الجالية المصرية "من أكبر الجاليات المقيمة في الكويت وما يحدث هناك أمر غريب بعدم الاعتراف إلى الآن بوجود حالات مصابة ولهذا علينا تنبيه وزير الصحة لأخذ الحيطة والحذر".

وقد تبنى عدد من الكويتيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي وجهة نظر الهاشم والفضالة، معتبرين أن منع الوافدين المصريين إلى الكويت "يصب في مصلحة الشعب الكويتي وسلامته" على حد قولهم.

فقال حمد: "أتمنى أن يتم منع الوافدين المصريين من الدخول إلى الكويت حفاظًا على حياة الشعب".

وقال مبارك السعيد: "مصر تعتبر من الدول الموبوءة من فيروس كورونا وذلك بشهادة مواطنيها ولكن الحكومة تخفي هذا الشيء بسبب الخوف على السياحة فإذا سمحت الكويت بدخول المصريين إلى الكويت وانتقلت العدوى فسيكون رئيس الوزراء مسؤولا مسؤولية كاملة عن هذا الأمر".

وفي المقابل رفضت الإعلامية الكويتية عائشة الرشيد ما وصفته بـ "الحملة ضد مصر" قائلة: "الحملة التي تتعرض لها مصر أشرس من فيروس كورونا والحرب الإعلامية التي تتعرض لها مصر تأتي ضمن حروب الجيل الرابع"، مشيرة إلى أن الدنيا قامت ولم تقعد لعدم وجود فيروس كورونا في مصر.

وأيد عدد من الكويتين موقف الرشيد، فقال أبو عبدالله عبر سلسلة من التغريدات: "رسالة من مواطن كويتي إلى مصر، أتقدم بالاعتذار للأشقاء والأخوة والأخوات المصريين ولشعب مصر العظيم ولقادتها عن ما يفعله وتكتبه بعض الحسابات المزيفة لإثارة الفتنه بين الأشقاء الكويتيين والمصريين ...".

وأضاف: "... نحن نعلم أنكم شعب راقي ومتحضر أتمنى من الله أن يجعلنا دائما أشقاء وأخوة ولا تفرقنا الفتن اللهم أحفظ دولتنا الكويت وأميرنا وقادتنا وأحفظ مصر ورئيسها وشعبها من كل كاره وحاقد وخائن ومرتزق".

ومن جهتهم، نظم عدد من المصريين المقيمين في الكويت وقفة احتجاجية أمام السفارة الكويتية في مصر، مبدين امتعاضهم بشأن تذاكر السفر التي اشتروها مسبقا، محاولين التحدث إلى أحد المسؤولين داخل السفارة الكويتية ولكن دون جدوى.

وقال أحدهم: "تذاكرنا رايحة وولادنا متبهدلين هناك ومش لاقيين مسؤول نكلمه".

وتواصلت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، السفيرة نبيلة مكرم، مع سفير دولة الكويت لدى القاهرة، السفير محمد صالح الذويخ، للتنسيق حول عودة المصريين المقيمين في الكويت ومتواجدين في إجازات بمصر، وذلك في إطار التوجهات العالمية للحد من مخاطر انتشار فيروس كورونا،

وأكدت وزيرة الهجرة، أنه على المصريين العائدين، إجراء تحليل "PCR" وهو تحليل دم دقيق يستخدم لكشف العديد من الفيروسات والأمراض، لمعرفة أي مؤشرات لوجود أي فيروس من عدمه، تطبيقا للقواعد المعمول بها لمكافحة العدوى، والتصديق على نتيجة التحليل من وزارة الخارجية، لتقديمها للسفارة الكويتية في مصر، حتى يتمكن من العودة إلى عمله بالكويت.

وقال مدير عام الحجر الصحي بوزارة الصحة المصرية، الدكتور أيمن إمام لصدى البلد، إنه لا يوجد أي قرار رسمي بعمل تحليل الـ "PCR" للمسافرين من مصر إلى أي دولة بالعالم، مضيفا أن ذلك يأتي التزاما بما صرح به رئيس الوزراء المصري، وأنه لا يوجد أي قرار رسمي بهذا الشأن، وأن كل ما يتم تداوله عبارة عن أحاديث مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب صدى البلد، فقد "أكد مدير الحجر الصحي، في تصريحات خاصة للقناة، أنه لم يتم الطلب من الحجر الصحي بعمل تحاليل الـ "PCR" للمسافرين، مضيفا أنه لا يوجد داع لعمل تحاليل الـ "PCR"، لأن مصر لا يوجد بها إصابة أو وباء، فلا يوجد تفسير لعمل التحاليل، لمن يخرج من دولة لا يوجد بها انتشار لفيروس كورونا.

منظمة الصحة العالمية في مصر

ونشرت منظمة الصحة العالمية في مصر، الأربعاء تغريدة عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر قالت فيها: " تؤكد منظمة الصحة العالمية أنه حتى الآن عدد الحالات التي ثَبُت إصابتهم بمرض كوفيد 19 هم حالتين فقط لشخصين غير مصريين، وقد تم التعامل معهم بمهنية وأيضاً تم كشف جميع المخالطين لهم وطبقت عليهم الإجراءات الوقائية الإحترازية اللازمة وفق معايير المنظمة".

مصر / قطر

ولم تكن الكويت هي الدولة الوحيدة التي منعت دخول المصريين إلى أراضيها.

فقد نشر حساب مكتب الاتصال الحكومي القطري الرسمي على تويتر تغريدة قال فيها: "فرضت دولة قطر قيوداً مؤقتة على دخول أراضيها لجميع المسافرين القادمين من جمهورية مصر العربية عن طريق نقاط وسيطة، وذلك في إطار تدابير الصحة العامة اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 2019)".

ومن جهتها قالت الحكومة المصرية الأربعاء، إنها قررت منع دخول المواطنين القطريين إلى مصر اعتبارا من السادس من مارس آذار الجاري حتى في حال حملهم إقامة سارية في مصر وسط مخاوف من انتشار فيروس كورونا.