"النكبة": صور من فلسطين تحكي ما حدث بين "وعد بلفور" و"إعلان بن غريون"

يستذكر الفلسطينيون في الخامس عشر من مايو أيار من كل عام "نكبتهم" التي يحتفل بها الإسرائيليون عيدا لقيام دولتهم عام 1948.

ويجمع بين النكبة وإعلان تأسيس إسرائيل وعد بلفور البريطاني الذي يعتبر أساسا للاثنين.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

غزة - فلسطين تحت الاحتلال البريطاني

خلال الحرب العالمية الأولى طرد البريطانيون العثمانيين من فلسطين بمشاركة العرب الذين وعدوا حينها بالحكم الذاتي.

لكن في عام 1916 قسم اتفاق "سايكس بيكو" الأراضي التي كانت خاضعة للسيطرة العثمانية بين بريطانيا وفرنسا، فسيطرت بريطانيا على فلسطين.

ووضع مؤتمر "سان ريمو"، للمنتصرين في الحرب العالمية الأولى، فلسطين تحت الانتداب البريطاني رسميا عام 1920.

لكن قبل ذلك دعمت بريطانيا تأسيس وطن قومي لليهود في فلسطين من خلال "وعد بلفور".

وهو رسالة من وزير الخارجية البريطاني "أرثر بلفور" في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 1917، إلى المصرفي البريطاني، وأحد زعماء اليهود في بريطانيا، البارون "روتشيلد" كانت بمثابة الوعد لليهود بمنحهم وطنا في فلسطين، مع التأكيد على "عدم المساس بالحقوق المدنية والدينية للشعوب غير اليهودية الموجودة في فلسطين".

التعليق على الصورة،

رسالة وزير الخارجية البريطاني أرثر بلفور إلى أحد زعماء اليهود في بريطانيا، المصرفي البريطاني البارون روتشيلد.

زاد تدفق اليهود نحو فلسطين. وتوالت موجات من المهاجرين من بلدان مثل بولندا، التي بات يصل منها إلى فلسطين نحو ألف مهاجر في الأسبوع عام 1936.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

يهود يغادرون بولندا باتجاه فلسطين عام 1922

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

بلغت نسبة تدفق اليهود المهاجرين من بولندا إلى فلسطين نحو ألف مهاجر في الأسبوع عام 1936

رفض فلسطينيون فكرة منح وطن لليهود على أرضهم ونشبت أعمال شغب في القدس والخليل عام 1929 أسفرت عن مقتل 200 يهودي تقريبا و 116 فلسطينيا في القدس أثناء محاولة القوات البريطانية إخمادها.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

أغسطس/آب عام 1929: منشور بريطاني أثناء المواجهات التي اندلعت بين العرب الرافضين لقيام وطن لليهود في فلسطين واليهود الرافضين لتحديد هجرتهم إلى فلسطين.

اندلعت ثورة فلسطينية بين عامي 1936 و1939 بدأت بإضراب عام في يافا مطالبة بإنهاء الانتداب البريطاني ورفضا لتوافد اليهود علي فلسطين.

ففرضت سلطة الانتداب البريطاني الأحكام العرفية وقتلت أكثر من 5 آلاف فلسطيني.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

فلسطينيون يتظاهرون في القدس العتيقة رفضا لهجرة اليهود إلى فلسطين

أصدرت الحكومة البريطانية عام 1939 ما يعرف "بالورقة البيضاء" التي تتعهد بإنشاء وطن قومي لليهود داخل دولة فلسطينية مستقلة خلال 10 سنوات تكون محكومة بالاشتراك بين الفلسطينيين واليهود.

وتقترح الورقة أيضا تحديد الهجرة اليهودية إلى فلسطين بحوالي 10 آلاف في السنة باستثناء "حالات الطوارئ".

ولاقت الوثيقة رفضا من العرب واليهود.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

18 مايو أيار عام 1939: يهود يتظاهرون في القدس رفضا لـ "الورقة البيضاء" التي تحدد هجرة اليهود إلى فلسطين

صدر الصورة، Getty Images

شجع "الهولوكوست" ومعسكرات الإبادة التي أنشأتها النازية في بداية الأربعينيات المزيد من اليهود على الهجرة إلى فلسطين.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

200 طفل ناج من معسكرات الإبادة في أوروبا يصلون حيفا في باخرة فرنسية في مايو عام 1946

ونشأت مجموعات يهودية مسلحة ساعية إلى إقامة دولة يهودية مستقلة في فلسطين وبدأت في مواجهة السلطة البريطانية هناك.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

ديسمبر 1947: يهود مسلحون بتبادلون إطلاق النار مع فلسطينيين

في عام 1947 أوصت الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين إلى كيانين: عربي ويهودي، وإخضاع القدس وجوارها للسيطرة الدولية.

وقد رفضت اللجنة العربية العليا قرار التقسيم.

وفي 14 مايو أيار عام 1948 أعلنت سلطة الانتداب البريطاني إنهاء الانتداب وسحب قواتها من فلسطين.

وأعلن رئيس المنظمة الصهيونية العالمية "دافيد بن غريون" في نفس اليوم "قيام دولة إسرائيل".

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

14 مايو أيار عام 1948: دافيد بن غريون" يعلن"قيام دولة إسرائيل" رسميا بحلول منتصف الليل وانتهاء الانتداب البريطاني

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

قوات الانتداب البريطاني تغادر من ميناء حيفا

في عام 1948 انهار الفلسطينيون تحت أعباء الحرب ورحل أكثر من 700 ألف فلسطيني عن أراضيهم بين نهاية عام 1947 وبداية عام 1949.

وأجبر بعضهم على الرحيل وغادر بعضهم حفاظا على حياتهم.

وصادرت إسرائيل ممتلكات الذين رحلوا ولم تسمح لهم بالعودة.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

ماي 1948: فلسطينيون لاجئون من حيفا يصلون ميناء بورصعيد في مصر

اندلعت أولى الحروب العربية الإسرائيلية بين عامي 1948 و1949، وانتهت باستيلاء إسرائيل على مساحات أكبر مما كان مقررا لها بموجب خطة التقسيم الأممية بما في ذلك القدس الغربية.

يعيش اليوم نحو 6 ملايين فلسطيني في الشتات، حسب إحصائيات الأمم المتحدة.

وما زال الصراع الفلسطيني الإسرائيلي مستمرا إلى اليوم.

ولا يزال كثيرون ينحون باللائمة فيه على بريطانيا.