انفجار بيروت: تضامن عربي وعالمي عبر مواقع التواصل وحجم الدمار يشعل المغردين

انفجار مرفأ بيروت مصدر الصورة Getty Images

أدى انفجار ضخم في مرفأ بيروت إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا والجرحى فضلا عن أضرار مادية فادحة.

وبعد ساعات من الانفجار، توجه رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، بكلمة للبنانيين قال فيها: "ما حصل اليوم، لن يمر دون حساب وسيدفع المسؤولون عن هذه الكارثة الثمن".

وأضاف: "المستودع الذي وقع فيه الانفجار خطير وموجود منذ 6 سنوات".

ودعا رئيس الوزراء اللبناني الدول الشقيقة والصديقة إلى مساعدة بلاده.

وتوالت ردود الفعل الدولية والعربية عقب الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت.

وأبدت فرنسا استعدادها لمساعدة لبنان.

وقال وزير الخارجية جان إيف لو دريان في بيان على تويتر: "فرنسا تقف دائما إلى جانب لبنان والشعب اللبناني. وهي مستعدة لتقديم المساعدة وفقا للاحتياجات التي تعبر عنها السلطات اللبنانية".

ومن جهته علق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على الانفجار الذي حصل في مرفأ بيروت.

وقال جونسون في تغريدة: "صور ومقاطع فيديو بيروت مروعة، كل أفكاري وصلواتي مع الذين سقطوا في هذا الحادث المروع".

وأكد أن المملكة المتحدة على استعداد لتقديم الدعم للشعب اللبناني بأي طريقة ممكنة، بما في ذلك لأولئك البريطانيين المتضررين.

وكتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة: "إن قلوبنا مع  الشعب اللبناني العظيم والمقاوم كما هو الحال دائمًا، إيران على أتم الاستعداد لتقديم المساعدة بأي طريقة مناسبة".

وأجرى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اتصالاً برئيس الجمهورية ميشال عون، وأمر بإرسال مستشفيات ميدانيّة عقب انفجار بيروت.

وفي مصر قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، في تدوينة عبر صفحته على فيسبوك: "خالص التعازي والمواساة لأشقائنا في لبنان حكومة وشعبا، جراء حادث الانفجار الأليم، وندعو المولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى، وأن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان".

ودعا شيخ الأزهر أحمد الطيب، في تغريدة، بأن يرزق الله ولاة أمر لبنان "البصيرة ويوفقهم للخروج من أزماته والعبور به إلى بر الأمان"، مضيفا: "قلوبنا مع لبنان، هذا البلد العزيز على كل عربي".

تفاعل عالمي

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم مع انفجار بيروت.

وأطلق المستخدمون وسوما تصدرت قائمة الأكثر انتشارا حول العالم، نذكر منها #PrayForLebanon أي الصلاة للبنان، #مرفأبيروت، #انفجاربيروت، وغيرها من الوسوم التي أكد من خلالها المستخدمون وقوفهم إلى جانب لبنان والشعب اللبناني.

واحتل وسم #beirut المرتبة الأولى إذ بلغ عدد المشاركات به أكثر من مليون ونصف المليون تغريدة.

وتصدر وسم #بيروت قائمة أكثر الوسوم انتشارا في معظم الدول العربية حاصدا أكثر من نصف مليون تغريدة.

ونشر عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للانفجار الذي هز العاصمة بيروت.

كما تداول المستخدمون صورا ومقاطع فيديو توثق حجم الدمار الناجم عن الانفجار.