"وليمة انتخابية" تثير غضب مصريين

تجمع في مصر

صدر الصورة، Twitter

تداول مغردون صورا تظهر "وليمة ضخمة" أقامها مرشح لمجلس الشيوخ المصري، وسط موجة من الانتقادات والغضب بشأن ما وصفوه بالـ "تبذير غير المبرر" خاصة في ظل الضائقة المعيشية التي تعاني منها البلاد.

ونسبت الصور لمرشح تابع لحزب "مستقبل وطن" في محافظة المنوفية.

وتستعد المحافظة لانتخابات مجلس الشورى يومي 11 و12 آب/أغسطس الجاري.

وقوبلت الصور بهجوم كبير من قبل رواد التواصل الاجتماعي الذين قالوا إن "الوليمة الملكية" لا تتوافق مع قواعد التباعد الاجتماعي، و"تتجاهل" الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

كما انتقد آخرون مظاهر "البذخ والإسراف، إذ تظهر الصور أعدادا كبيرة من أنواع مختلفة من المأكولات "باهظة الثمن".

ورأى مغردون بمشهد الوليمة "رمزا لغياب لعدالة السياسية" في مصر، مشيرين إلى الفارق بين "الطبقة السياسية" وحال المواطن المصري العادي.

كما وجد مغردون "تناقضا"بين الشعارات الانتخابية ومظاهر الوليمة الفاخرة.

وتساءل آخرون عن مصدر الأموال التي جاء بها المرشح للقيام بوليمة مشابهة، مشيرين إلى مفارقة "فقر الشعب المصري".