علي شريف العمادي: قطريون يستخدمون وسم "#احم_احم" لمناقشة إلقاء القبض على وزير المالية

علي شريف العمادي

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

علي شريف العمادي

أثار إلقاء القبض على وزير المالية القطري، علي شريف العمادي، اهتماما واسعا وردود فعل مختلفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في قطر.

وكانت الشرطة القطرية قد ألقت القبض على وزير المالية، علي شريف العمادي، يوم الخميس لاستجوابه بشأن مزاعم تتعلق بالاختلاس واستغلال السلطة وجرائم متعلقة بالقطاع العام.

وأوضح بيان لوكالة الأنباء القطرية الرسمية يوم الخميس أن التحقيقات جارية.

كيف تفاعل القطريون؟

الحدث غير المسبوق في تاريخ البلاد، دفع بعض القطريين إلى وسائل التواصل الاجتماعي، واستخدم البعض وسم #احم_احم لمناقشة الأمر.

الوسم كان قد أطلقه ناشطون قبل أيام من الحادثة بعد تغريدة للصحفي القطري حسن السباعي تحمل هاتين الكلمتين فقط.

الأمر الذي فسره البعض حينها على أنها إشارة من الصحفي إلى قرب صدور أمر ما، كما تجري العادة أحيانا في الأعياد، كزيادة في الرواتب أو إسقاط لبعض الديون.

ومع انتشار خبر إلقاء القبض على الوزير، تحولت النقاشات تحت الوسم المنتشر إلى آراء مختلفة تحلل ما جرى.

وتوقع البعض أن يكون القبض على العمادي، بداية لحملة أكبر لمكافحة الفساد في البلاد.

واعتبرت ابتسام آل سعيد أن: "لا أحد فوق القانون ونزاهة قطر فوق الجميع وتطبق على الجميع".

ورأى أبو حمد أن "الادعاء العام لم يقدم على هذه الخطوة إلا بعد تحقيق ومتابعة وجمع للأدلة".

في المقابل ظهرت بعض الآراء التي رأت أن التحقيق مع الوزير لا يعني إثبات التهمة عليه وأن السيرة الذاتية للعمادي تثبت ذلك.

وفي هذا السياق قال خالد الكبيسي إنه ومن خلال معرفته القديمة بالعمادي "لا يمكنه تصديق أنه في يوم من الأيام أخل بمتطلبات وظيفته أو أضر بالمال العام".

وطالب آخرون بعدم التسرع بإلقاء التهم والتشهير بالوزير قبل انتهاء التحقيق.

وكان العمادي قد اختير أفضل وزير في المنطقة لعام 2020، من قبل مجلة "ذا بانكر"، وهي مجلة مالية دولية تنظم احتفالا سنويا لوزراء المالية حول العالم.

وهو ما دفع البعض للسخرية والحيرة، خاصة بعد احتفاء بعض وسائل الإعلام القطرية "بالإنجاز الذي حققه الوزير".

ويتولى العمادي منصب وزير المالية في قطر منذ عام 2013، وهو عضو في مجلس إدارة جهاز قطر للاستثمار، وهو صندوق سيادي ضخم يبلغ رأسماله 300 مليار دولار.