حلقة خاصة عن التفجيرات التي شهدتها اثنتين من الكنائس المصرية بمدينتي الإسكندرية وطنطا.

نسلط الضوء فيها على خطاب الرئيس السيسي الأخير حول دور الإعلام و الأزهر في مكافحة التطرف و الحد من الأعمال الإرهابية مع كل من الصحفي ماجد عاطف و أحد مشايخ الأزهر الشيخ محمود الهواري وكذا رأي الكنيسة في نقاش مع عماد توماس أحد قادة الكنيسة في طنطا الذي يروي تفاصيل الحادث و ردود فعل الأقباط و الخطط المستقبلية و أيضا أسباب الاعتداء على مدير أمن الغربية السابق عقب التفجير. كما نتساءل عن كيفية تجاوب الحكومة المصرية مع الحادث في لقاء مع اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية و عن آخر ما توصلت إليه التحقيقات.