ركابٌ لا يدفعون، فكيف تستمر شركات المواصلات؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ركابٌ لا يدفعون، فكيف تستمر شركات المواصلات؟

أطلق قطاع النقل العمومي في تونس حملة توعوية أُرفقت بمراقبة صارمة في محطات النقل العام لضبط التهرب من دفع ثمن تذاكر المواصلات. واعتبر المسؤولون أن عدم دفع الناس لثمن التذاكر يحرم شركة نقل تونس من العائدات المالية الضرورية لتحسين خدماتها، ويوقعها في خسارة تبلغ عشرين مليون دينار تونسي في السنة.

فلماذا يتهرب الناس من شراء التذاكر؟ وهل من حلول؟ مراسلة بي بي سي إكسترا في تونس رجاء يحياوي حاولت الإجابة في التقرير التالي.

مواضيع ذات صلة