حديث الساعة: الحكومة العراقية.. سباق التحالفات والسيناريوهات المحتملة
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حديث الساعة: الحكومة العراقية.. سباق التحالفات والسيناريوهات المحتملة

برنامج حديث الساعة يأتيكم كل أربعاء بعد موجز أنباء الساعة السابعة مساءً بتوقيت غرينتش.

ما أن انتهت الانتخابات العراقية بالإعلان عن نتائجها الرسمية حتى بدأ سباق تشكيل التحالفات على أمل تشكيل الحكومة العراقية الجديدة. ووفقا للنتائج النهائية التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، فقد تصدر تحالف "سائرون" الذي يجمع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والحزب الشيوعي العراقي نتائج الانتخابات بحصوله على 54 مقعدا، تلاه تحالف "الفتح" الذي يتزعمه هادي العامري ويضم فصائل الحشد الشعبي، في المرتبة الثانية بحصوله على 47 مقعدا، أما ائتلاف "النصر" بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي فقد حل ثالثا بحصوله على 42 مقعدا، تلاه في الترتيب ائتلاف دولة القانون 26 مقعدا، والحزب الديمقراطي الكردستاني 25 مقعدا، وائتلاف الوطنية 21 مقعدا، وتيار الحكمة الوطني 20 مقعدا.

وتظهر نتائج الانتخابات بحسب محللين إلى أن زعيم التيار الصدري نجح في بناء سلسلة من التحالفات السياسية، حيث يتمتع حاليا بدعم جزء لا يستهان به من الشيعة والعراقيين الراغبين في التخفيف من عواقب الأزمة الاقتصادية والليبيراليين والمثقفين واليساريين ونخبة من رجال الأعمال السنة. وخلال لقائه مع بعض زعماء الكتل السياسية الأخرى، كرر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مواقفه التي أعلنها قبيل الانتخابات من أن هدفه هو وصول تكنوقراط احترافيين، لا موالين لأحزاب معينة، إلى مناصب رئيسة في الحكومة بهدف تشكيل مؤسسات الحكم التي تخدم الناس، لا قوى سياسية.

= فما هي السيناريوهات المحتملة لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة؟

= وما مدى تأثير النفوذ الذي تحظى به بعض القوى الإقليمية والدولية على تشكيل الحكومة الجديدة؟

هذه التساؤلات وغيرها نطرحها في حلقة هذا الأسبوع من برنامج حديث الساعة.