جنسيتان ولكن لمن الإنتماء؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جنسيتان ولكن لمن الانتماء؟

بعد فوز فرنسا بكأس العالم نسب البعض هذا النجاح إلى الأعراق المختلفة في الفريق حيث إن أغلبية اللاعبين لم يكونوا أساساً من أصول فرنسية. معظمهم ولدوا في فرنسا كأبناء مهاجرين ولكنهم يحملون الجنسيتين الأصلية والفرنسية.

ويتقدم ملايين الأشخاص سنويا بطلبات الحصول على جنسيات دول أخرى للعيش بشكل دائم دون الحاجة إلى طلب تأشيرات أو حتى التقدم لتجديدها من آن لأخر. وقد بلغ عدد المجنسين في دول الإتحاد الأوروبي على سبيل المثال في عام 2016 ما يقرب من مليون شخص أغلبهم من خارج الإتحاد. فما السبب وراء ظاهرة التجنس حول العالم؟ تقرير فيروز حسني يحاول الإجابة.