هل سينجح المستهلك المصري في التأثير على أسعار الفواكة؟

قانون العرض و الطلب هو الذي يتحكم في الأسعار وليس التجار حسب محسن الفيومي، رئيس شعبة تجار الفاكهة والخضر بالغرفة التجارية فيالجيزة.

ارتفاع الأسعار يواجهه البعض بمقاطعة شراء السلع، وهناك حملات تدعو إلى هذا. ففي مصر مثلاً، اُطلقت قبل أيام حملة تحت عنوان "خليها تحمِّض" لمقاطعة الفواكة لارتفاع أسعارها بصورة مفاجئة في الأسابيع الماضية.

وعلى ما يبدو فإن كثيرين يؤيدون هذه الحملة التي راجت الدعوة للانضمام إليها عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي.

ولكن كيف يمكن أن تؤثر مقاطعة السلع على أسعارها؟ ومن المسؤول عن هذا الارتفاع؟ أسئلة وجهها محمد مطر إلى محسن الفيومي، رئيس شعبة تجار الفاكهة والخضر بالغرفة التجارية في الجيزة.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
قانون العرض و الطلب هو الذي يتحكم في الأسعار وليس التجار حسب

يذكر أن حملة مقاطعة شبيهة جرت في المغرب امتنع خلالها المشاركون عن شراء منتجات إحدى شركات الألبان الفرنسية.

وقد أدت إلى إعلان الشركة مؤخراً عن خفض أسعار منتجاتها وخاصة الحليب المبستر.

في مصر أيضا شاركت الكثير من ربات البيوت في حملة مقاطعة الفاكهة المقررة لأسبوع واحد على أمل أن يشكل ذلك ضغطاً على التجار لخفض الأسعار. ابتهال خليفة هي أم لطفلين وإحدى المشاركات في حملة "خليها تحمض" سألتها منال جوهر عن سبب مشاركتها في الحملة .

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
لماذا شاركت ابتهال في حملة خليها تحمض في مصر؟