لماذا يتجنب الكثيرون الحديث في المواضيع المتعلقة بالتربية الجنسية؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لماذا يتجنب الكثيرون الحديث في المواضيع المتعلقة بالتربية الجنسية؟

أوضحت نتائج استطلاع لبي بي سي عربي بالتعاون مع شبكة الباروميتر العربي بأن التونسيين هم الأكثر رضى عن نسبة حرية التعبير التي يتمتعون بها، إذ يرى 66 بالمئة منهم أنها حق مضمون في بلدهم، بينما يؤمن ربع السودانيين فقط بأن حرية التعبير مضمونة في بلدهم.

ووفقا للدراسة الذي شملت إجابات أكثر من 25 ألف مشارك فإن حرية التعبير تؤثر على التربية الجنسية أيضاً.

بسنت أكرم أعدت لبي بي سي إكسترا هذا التقرير عن تدريس مادة التربية الجنسية في البلاد العربية والغربية.

مواضيع ذات صلة