"المشهد" مع د. كامل مهنا
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"المشهد" . مع الطبيب والناشط كامل مهنا من لبنان

"احتلال السفارة اللبنانية في باريس كانت بداية مسيرته النضالية". احتج د. كامل مهنا آنذاك على عدم ردّ الدولة اللبنانية رسمياً على الاعتداء الإسرائيلي في 26 كانون الأول / يناير 1968 وتدمير 13 طائرة في مطار بيروت.

دعمت مؤسسته "عامل" اللاجئين منذ تأسيسها في أعقاب الغزو الاسرائيلي لجنوب لبنان عام 1979 وإلى اليوم. وترشحت "عامل" لجائزة نوبل أربع مرات متتالية آخرها هذا العام.

يستعيد د. كامل مهنا مع "المشهد"، حصار ومعارك تل الزعتر عام 1978، ويروي تفاصيل بقاءه الطبيب الوحيد في المخيم لتقديم الرعاية الطبية الطارئة لسكانه وأغلبهم كانوا من اللاجئين الفلسطينيين.

استمر عمله طبيباً متطوعاً خلال حرب لبنان الأهلية وخلال الاجتياح الإسرائيلي عام 1982. ولم يقتصر نشاطه الإنساني على بلده لبنان، بل عمل أيضاً اليمن الجنوبي وظفار خلال الانتفاضة الشعبية على حكم السلطان.

كامل مهنا، رئيس مؤسسة "عامل" وطبيب عمل مع فريق منظمة "أطباء العالم".

في "المشهد" مع جيزال خوري

الاثنين الساعة السابعة مساء بتوقيت غرينتش