"دنيانا": كورونا مغيِّر الأحوال

"دنيانا": كورونا مغيِّر الأحوال

أحاديث عبر الانترنت، دردشات وحياة اجتماعية جديدة بالصوت والصورة وليس وجهًا لوجه، من خلال تطبيقات الهواتف الذكية، أساليب ترفيه مبتكرة باتت مفروضة على الناس افتراضيا، بدءا بالتمارين الرياضية، صفوف اليوغا، والرقص، والطبخ حتى الحفلات الموسيقية وغيرها من أساليب الترفيه، كل ذلك لكسر التباعد الاجتماعي في ظل الحجر المنزلي الذي فرضه فيروس كورونا.

وسائل باتت تشكل بدائل ضرورية وملحة كنوع من الرعاية النفسية والعلاج النفسي في زمن الوباء.

العزلة التي رافقت إجراءات إغلاق الحدود الجوية والبرية والبحرية والمدارس والأسواق التجارية وأماكن العمل..... اجراءات أثرت بشكل مباشر أو غير مباشر على الناس وبدلت حياتهم رأسا على عقب وترافقت مع عوامل نفسية قاسية من ضغط وقلق وخوف وشعور بالوحدة وغيرها...وفرضت حالة لا يشعر بها الناس الا في وقت الحروب.

بعض الشركات والمنظمات الإنسانية أخذت المبادرة وبدأت بإرسال تمارين ترفيهية افتراضية لتساعد موظفيها وعائلاتهم وكذلك المجتمعات على تخطي هذه الأزمة كجزء من الاستجابة الى الصحة النفسية والجسدية، وخصوصا للأطفال الذين صنفوا من الفئات الأكثر تضرراً نفسياً من هذه الأزمة وكذلك العاملين والعاملات في مجال الصحة.

حلقة اخرى من برنامج "دنيانا" وسط الحجر المنزلي وعبر تطبيق سكايب، مع مشاركات من عدة بلدان عربية.

يسرا محمد إعلامية من الكويت، هبة الشوكري طبيبة من الصومال، ميرا صيداوي ممثلة ومخرجة من فلسطين، وغيداء الرشيدي ناشطة وباحثة في المجتمع المدني من اليمن.

"دنيانا" الأربعاء الخامسة والنصف بتوقيت غرينيتش على بي بي سي عربي.