الكثير من المناسبات توقفت بسبب كورونا

الكثير من المناسبات توقفت بسبب كورونا

في ظل انتشار متواصل لفيروس كورونا توقفت الحياة في العديد من المدن حول العالم وأجلت أو ألغيت التجمعات التي كان ينتظرها الكثيرون من مهرجانات الموسيقى مثل غلاستونبري في بريطانيا مروراً بالألعاب الأولمبية في طوكيو وانتهاء بالمعارض العالمية مثل إكسبو 2020 في دبي مثلاً. وفي احتفالات عيد الفصح نهاية الاسبوع الماضي خلت الكنائس من المصلين حتى كنيسة القيامة في القدس التي عادة ما تشهد توافد الزوار من جميع أنحاء العالم لإحياء المناسبة.

مناسبات أكثر خصوصية تأثرت بجائحة كورونا التي أوقفت الحياة الاجتماعية في العديد من الدول ومنها فلسطين حيث تأثرت مراسم الزواج التقليدية وأيضاً مراسم العزاء في حالات الوفاة بسبب إعلان حالة الطوارئ للحد من انتشار فيروس كورونا. محمد بدارنة مراسل إكسترا في الضفة الغربية استطلع بعضاً من هذه التأثيرات في التقرير التالي.