هل تتحمل روسيا مسؤولية "ضربة إدلب المزدوجة"؟

تحقيق أجرته بي بي سي وجد أدلة على ارتكاب جريمة حرب في هجوم صاروخي في إدلب في سوريا أسفر عن مقتل 39 شخصًا.

الهجوم تقنية تُسمى "الضربة المزدوجة" تحدث عندما تتبع الغارة الجوية الأولى هجومًا ثانيًا باستخدام نفس الطائرة ، مما أدى إلى مقتل رجال إنقاذ كانوا يحاولون مساعدة المصابين.

وتدعم روسيا الحكومة السورية في الوقت الذي تحاول فيه استعادة المنطقة من مسلحي المعارضة والجهاديين.