جرائم حرب" في ليبيا منسوبة لقوات حفتر على فيسبوك"

تحقيق لبي بي سي عربي وجد أدلة لجرائم حرب محتملة يتم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وتتضمن تلك المواد تصفية جنود مأسورين.

كشف تحقيقنا عن هويات عناصر في قوات شرق ليبيا المعروفة باسم الجيش الوطني الليبي التابعة للقائد العسكري خليفة خفتر قد قاموا بارتكاب ما قد يرقى لجرائم حرب ونشروا فيديوهات وصور تظهر تلك الجرائم المزعومة على منصات مواقع التواصل الاجتماعي كفيسبوك، ويوتيوب، وتويتر.

بعض من تلك الجرائم المزعومة تتضمن تدنيسا وتمثيلا بجثث جنود قوات معارضة ومدنيين. وفقا للقانون الدولي فإن قتل مدنيين عزل، وتدنيس جثث، ونشر مواد لذلك بغرض الدعاية يعد جريمة حرب.