كيف تختلف الهويات وما دور علم الجينات؟

كيف تختلف الهويات وما دور علم الجينات؟

هل تساءلتَ يوماً عن السبب وراء شكلك وملامح وجهك؟ مثلا، لماذا لون شعرك بنيّ وعيناك عسليتان وبشرتك سمراء؟

هل تعتقد بأن شكلك لبناني؟ أم مغربي؟ وإلى أي مدى شكلك عربي؟ هل حدث وأن زرتَ بلداً مثل إسبانيا أو إيطاليا وقيل لك بأنك تشبه سكانها المحليين؟

تتنوع الخلفيات الاثنية في هذه المنطقة وبالتالي تُعرّف كل مجموعة سكانية عن هويتها بناءً على عناصر عرقية ودينية ومذهبية تطورت وتبلورت بتأثير الغزوات والهجرات والحضارات المتعددة التي سادت المنطقة منذ آلاف السنين.

في عالمنا الحديث، تُسهِم العولمة والتطور التكنولوجي وسهولة التنقل والسفر في الاختلاط والاندماج الواسع بين الشعوب والثقافات المختلفة.

فكيف ينعكس كلّ ذلك على الأصول الجينية لسكان المنطقة؟ إن أصول سكان المنطقة هي أوسع وأكثر تعقيداً من حدودها. فهل أنتَ جزائري؟ أو أنتِ مصرية؟ طبعاً! ولكن هل أصولك كلّها مصرية أو جزائرية؟ بالتأكيد لا.

لا يزال علم الجينات عاجزا عن تقديم الإجابات الدقيقة والمحددة لتساؤلاتنا وذلك لأن تعريف أصولنا وهوياتنا مركب ومعقد ولا يقتصر فقط على كونها تنتمي لدولة أو بقعة جغرافية معينة.

يلقي برنامج إكسترا التلفزيوني الضوء على قصص إنسانية فريدة من حياتنا، نعيشها ونرويها للشباب العربي، أسبوعياً كل يوم ثلاثاء وخميس على شاشة بي بي سي عربي الساعة الخامسة والنصف بتوقيت غرينتش مساء.

لمشاهدة حلقات بي بي سي إكسترا السابقة، الرجاء زيارة هذا الرابط