"دنيانا": الرقص على الأسطح

"دنيانا": الرقص على الأسطح

"ما قبل الكورونا حتما ليس كما بعده"، هذا هو لسان حال العاملين في كافة القطاعات والمجالات. في "دنيانا" هذا الأسبوع نتحدث حصرا عن قطاع الرقص مع راقصات محترفات من العالم العربي.

كغيره من القطاعات تأثر هذا القطاع بجائحة كورونا. حفلات الرقص ألغيت. جلسات التمرين والتدريب عُلقت. المسابقات والمباريات أيضا ألغيت. الراقصون والراقصات عُلقت نشاطاتهم إلى أجل غير مسمى. إلا أنه وبالرغم من صعوبة الوضع، ابتكر العاملون في هذا المجال طرقا وأساليب خجولة للاستمرار في مهنتهم. كثر لجأوا إلى أسطح عماراتهم ومارسوا هناك تمارينهم وآخرون نزلوا إلى الحدائق والساحات العامة ورقصوا هناك. كما لجأوا إلى العالم الافتراضي لإعطاء بعض دروس الرقص رغم رفضهم ذلك نظرا لما يتطلبه الرقص من تواصل مباشر.

ولكن… هل سيعود قطاع الرقص إلى ما كان عليه قبل وباء كورونا؟ متى سيستعيد العاملون في هذا المجال نشاطهم الحقيقي؟ أسئلة كثيرة طرحتها المشاركات اللواتي تحدّثن أيضا عن الأزمة الاقتصادية التي يعيشها القطاع.

في "دنيانا" هذا الأسبوع راقصات محترفات هنّ ساندرا عباس راقصة تانغو محترفة من لبنان، شهرزاد مامي راقصة باليه محترفة ومصممة رقص من تونس، يارا حاصباني راقصة محترفة ومصممة رقص معاصر من سوريا، ونسرين زيدان طبيبة ومدرسو باليه محترفة من المغرب.

"دنيانا" الأربعاء والجمعة الخامسة والنصف مساء بتوقيت جرينيتش والساعة السابعة والنصف مساء بتوقيت بيروت على التلفزيون.