"دنيانا يعود إلى الاستديو"

"دنيانا يعود إلى الاستديو"

يطلّ برنامج "دنيانا" على مشاهديه بموسم جديد وبحلّة جديدة. عدة أشهر مضت بعيدا عن الاستديو بسبب تفشي وباء كورونا العالمي. اتخذ "دنيانا" حينها مساحة له في العالم الافتراضي وأطل عبر تطبيق ال Skype.

اليوم، يعود "دنيانا" إلى الاستديو مجددا مع اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة. تباعد إجتماعي بين المشاركات، إذ تفصل بين المشاركة والأخرى مسافة مترين لا يمكن إختراقها. إشارات تحث المشاركات وفريق العمل على إبقاء مسافات آمنة حفاظا على سلامتهم. مسؤوليات تقنية أضيفت للمشاركات كتركيب الميكروفون الخاص بهن للحفاظ على سلامتهنّ والحدّ من إحتمالية نقل أي عدوى.

المشهد وإن بدا غريبا بعض الشيء، إلا أن المشاركات كنّ متحمسات ومشتاقات للعودة إلى الاستديو بعد طول انتظار.

حلقة خاصة يقدمها "دنيانا" هذا الأسبوع قبل أن يستأنف مناقشاته الإجتماعية والسياسية والثقافية وغيرها من القضايا التي تهمّ الشارع العربي مع مشاركات من دول عربية مختلفة.

في "دنيانا" هذا الأسبوع تحضيرات للانطلاقة وللعودة إلة البث من داخل الاستيديو مع منال خضر ممثلة وناشطة ثقافية من فلسطين، يسرا محمد إعلامية من الكويت، غيداء الرشيدي باحثة وناشطة في المجتمع المدني من اليمن، وميرا صيداوي ممثلة ومخرجة من فلسطين.

"دنيانا" الأربعاء الخامسة والنصف مساء بتوقيت جرينيتش والساعة السابعة والنصف مساء بتوقيت بيروت على التلفزيون.