"دنيانا": حقيقة أم ذريعة؟

"دنيانا": حقيقة أم ذريعة؟

مع انتشار وباء كورونا في العالم، عمدت الكثير من الدول إلى تطوير تطبيقات تعمل على تتبع الأشخاص المصابين بالوباء وآخرين ملزمين بالحجر المنزلي. هذه التطبيقات أثارت جدلا واسعا بين مؤيد ومعارض لها. هناك من اعتبرها فكرة ذكية وفعالة للحد من انتشار الوباء وهناك من اعتبرها خرقا واضحا وصريحا لخصوصية الأفراد.

منظمة العفو الدولية أصدرت بيانا اعربت من خلاله عن قلقها تجاه هذه التطبيقات الهاتفية لما تشكله من انتهاك للخصوصية.

في "دنيانا" هذا الأسبوع نناقش هذه التطبيقات الرقمية التي وإن تساعد على تقنين الإصابات بالوباء إلا أنها تشكل تهديدا وانتهاكا لخصوصية الأفراد. فهل طُورت هذه التطبيقات بذريعة الحفاظ على الصحة العامة؟ وهل هي فرصة ذهبية لبعض الحكومات للحصول على بيانات مواطنيها؟ وتقييد حرياتهم؟

"دنيانا" هذا الأسبوع يطرح هذه التساؤلات وسواها مع غيداء الرشيدي باحثة وناشطة في المجتمع المدني من اليمن، منال خضر ممثلة وفاعلة ثقافية من فلسطين، يسرا محمد إعلامية من الكويت، بالإضافة إلى شيماء كامل فنانة تشكيلية من مصر عبر سكايب.

"دنيانا" الأربعاء الخامسة والنصف مساء بتوقيت جرينيتش والساعة السابعة والنصف مساء بتوقيت بيروت على التلفزيون.