"أنا مسلمة واسمي مريم" لماذا اعتنقت الرهينة الفرنسية المختطفة في مالي الإسلام بعد تحريرها؟

"أنا مسلمة واسمي مريم" لماذا اعتنقت الرهينة الفرنسية المختطفة في مالي الإسلام بعد تحريرها؟

أثارت الرهينى الفرنسية المححرة من الاختطاف في مالي جدلا واسعا بعد وصولها إلى فرنسا، وإعلانها أنها اعتنقت الإسلام وتريد العودة إلى مالي. سوفي باترونان اختطفت عام 2016.

برنامج #بي_بي_سي_ترندينغ:

يمكنكم مشاهدة الحلقات اليومية من البرنامج الساعة الثالثة بتوقيت غرينيتش، من الإثنين إلى الجمعة، وبإمكانكم أيضا الاطلاع على قصص ترندينغ بالضغط هنا.