الأزمة المالية تحقق الربح للبعض!

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

money


أظهر مسح أجري حديثا في بريطانيا حول أداء الشركات الاقتصادية خلال الأزمة الاقتصادية أن الشركات التي حققت المراكز السبعة الأولى في الأرباح، يعني تلك التي حققت أفضل النتائج، تتعامل كلها في ما يعتبر عادة كماليات أو خدمات ترفيهية.

فهي شركات تتعامل في السياحة الداخلية، وبيع الملابس الأنيقة التي تحاكي ملابس المشاهير، وتبادل بطاقات المسرح والسينما، وتلك التي تبيع الحلوى والشوكولاتة.

حاول الأخصائيون أن يحللوا هذه النتائج فقالوا إن نجاح هذه المؤسسات الاقتصادية سببه، على الغالب، أن الفرد يلجأ الى تدليل نفسه في وقت الأزمات ببعض الرفاهية الرخيصة. وإلا شعر المرء بالاكتئاب بسبب الكلام عن الأزمات والمشاكل المالية طوال الوقت. أمر ربما دعمه أن المرء يسارع خلال الأزمات الى الاقتصاد في النفقات، وبالتالي التوجه الى تخفيض الإنفاق على المتع غالية الثمن، ويتحول إلى المتع الصغيرة التي يستطيع دفع ثمنها.


المزيد في تقرير نجوى الطامي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك