جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ممنوع: التدخين في السينما

لطالما احتوت الأعمال السينمائية والتلفزيونية على مشاهد تدخين مثل فيها أبطال مشهورون، سواء على المستوى العالمي أو العربي. وقد وظفت هذه المشاهد في بعض الأحيان لإضفاء صبغة من الإبهار -أو لنقل الكاريزما- على هذا البطل، أو لإضفاء المزيد من الإغراء على البطلة.

نذكر على سبيل المثال النجمة أودري هيبورن وسيجارتها الشهيرة، وكذلك النجم هامفري بوغارت الذي اشتهر بالتدخين في الكثير من أدواره.لا يقتصر ذلك على الأفلام القديمة فقط، بل استمر هذا الاتجاه في الكثير من أفلام هوليوود الحديثة.

هذه المشاهد وغيرُها كانت مقبولة في الماضي، ولكن هناك الآن من يطالب بمنعِها مع تعالي الأصوات المحاربة للتدخين في الأعوام الأخيرة، بل قد اتخذت بالفعل إجراءات لمنعها في بعض البلدان. ففي تركيا مثلاً، أوقفت هيئة الرقابة في التلفزيون التركي عرض مسلسل تان تان Tin Tin الكرتوني البلجيكي لأن بعض شخصياته تظهر وهي تدخن السجائر. فقد أقرت تركيا قانونا عام 2008 يحظر عرض مشاهد لأشخاص يدخنون، ومنذ ذلك الحين تتعقب الأجهزة الرقابية التركية من ينتهك هذا القانون حيث تحذف تلك المشاهد من الأفلام والمسلسلات، كما تفرض غرامات على القنوات التي تبثها.

فهل يمكن أن تطبق مثل هذه الإجراءات في العالم العربي؟ سوف نستمع بعد قليل إلى خبيرة في مكافحة التدخين. ولكن لنتعرف أولاً على رأي علي أبو شادي الناقد السينمائي والرئيس السابق لجهاز الرقابة على المصنفات الفنية في مصر والذي حاورته سمية نصر