جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

منع النقاب: هل هو تعدي على حقوق المرأة؟

على غرار ما حصل في فرنسا مؤخرا، طرحت حكومة مقاطعة كيبيك Quebec الكندية، مشروع قانون يحظر على النساء المسلمات ارتداء النقاب في المؤسسات والهيئات الحكومية والعامة.

وينص القانون على منع الموظفين والمراجعين من ارتداء النقاب، بإعتبار ان توفير الخدمات العامة يجب ان يكون مقرونا برؤية وجه مكشوف، كما يمنع القانون تقديم مثل هذه الخدمات الى المنقبات. وهكذا يمنع القانون الجديد إرتداء النقاب في الدوائر والهيئات الحكومية والعامة، والمدارس والمستشفيات والعيادات والمراكز الطبية.

المؤيدون يرون ان إعتماد القانون يأتي في اطار وضع حدود واضحة بين الحريات الدينية الشخصية من جانب، والقيم التي تدافع عنها الدولة من جانب اخر. ويرى المنتقدون ان منع النقاب ينتهك حقوق الانسان و يخلق "بيئة غير صحية" في بلد اشتُهر بتفهم الاختلافات بين الجماعات المختلفة ".

نجوى الطامي إلتقت بالصحفي المقيم في كندا نبيل نجم الدين حداد الذي حدثها عن خلفية وتفاعلات هذا القانون الجديد.

ولكن كيف يرى المسلمون هذا القرار؟ وبحسب رأيهم من يتحمل مسؤولية اتخاذها؟ تساؤل طرحته نجوى الطامي على ضياء رشوان الخبير في شؤون الجماعات الاسلامية، الذي قال إن مثل هذا القرار ليس من المستغرب في مقاطعة تميل الى اجانب الفرنسي، وتدين بالعلمانية مثل فرنسا.