جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

من المسؤول عن "أزمة" اللغة العربية؟

كم من اللقاءات والنقاشات تُعقد على مدار العام لمناقشة حال اللغة العربية في العام؟ العشرات منها يدور في أنحاء مختلفة من العالم العربي والمحور الأساسي دائماً: إنقاذها؛ إنقاذها ممن؟

من وسائل الإعلام التي تتهم دائماً بتشويه اللغة وعدم الالتزام بها. آخر هذه المؤتمرات يعقد أعماله هذه الأيام بالقاهرة بإشراف مجمع اللغة العربية الذي كرس معظم جلساته للحديث عن اللغة العربية في وسائل الإعلام.

سوف نتوقف بعد قليل مع نظرة مراقبة للغة التي تستخدمها وسائل الإعلام العربية لكن لنستمع إولاً إلى بعض محاور النقاش في مؤتمر اللغة العربية الذي حضرت جلساته هند أكرم والتي بدأت تقريرها بصوت مدير مجمع اللغة العربية بدمشق:

انطلقت هذا الأسبوع فاعليات المؤتمر السنوي لمجمع اللغة العربية بالقاهرة. يعود المجمع هذا العام في الدورة السادسة والسبعين للمؤتمر لمناقشة قضية اللغة العربية في الإعلام.

اثنتان وعشرون جلسة على كدار أسبوعين تناقش مشكلات اللغة المستخدمة في الإعلام المقروء والمسموع والمرئي. يشارك بالمؤتمر إضافة إلى أعضاء المجمع اللغوي.. أعضاء بالمجامع اللغوية العربية من دول مختلفة كتونس وسوريا ، إضافة إلى مشاريكين من دول غير عربية كرومانيا.