جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عذراً، معتقداتي تمنعني...

إذا كان أحدنا يُدير محلاً أو نشاطاً اقتصادياً أو يعمل فيه، ووجد نفسه مضطراً للقيام يشيء يتنافى مع معتقداته أو عقائده؟ فما الحل عندها؟

هل من حقه أن يقرر عدم بيع مشروب كحولي لأن شرب الكحول يتنافى مع معتقداته الدينية؟ هل من حقه عدم خدمة أبناء بلد ما لأن حكومة ذاك البلد تطبق سياسات يَعتقد أنها لا إنسانية؟

هذه هي طبيعة الجدل الذي ثار بعد تصريحات أطلقها أحد قادة حزب المحافظين البريطاني. هو جدل محسوم في بريطانيا، حاول طرح سؤال: هل من حق البعض منح سلع وخدمات أو منعها بناء على معتقداتهم الدينية والشخصية؛ أم أن الحياد ينبغي أن يكون هو الأساس؟

سؤال شائك، لكنه مثير. ويخاطب مشاعر كثيرين يجدون أنفسهم في مواقف محرجة أحياناً لأن هناك من رفض تقديم خدمة لهم لسبب أو لآخر؟