جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل تصوت بسبب فيس بوك؟

هناك مشكلة حقيقية تمر بها بريطانيا والعديد من الدول الغربية؛ الشباب لا يصوتون في الانتخابات! أعداد الشباب والمراهقين الذين يصوتون في الانتخابات في انخفاض. أمر مُستغرب لأن القناعة في الديمقراطيات الغربية أن لكل صوت أثر. فما الذي يجعل تلك الفئة من المجتمع تبتعد عن صندوق الانتخابات؟

سؤال يطرحه السياسيون في بريطانيا على أنفسهم الآن. فالبلاد على أبواب انتخابات عامة هامة والمنافسة فيها شديدة ومتقاربة جداً. ومع كل ذلك يبدو الشباب غير مبالين! فغالبيتهم لم تبادر إلى التسجيل في جداول الناخبين وهم أيضا غير مهتمين بالمشاركة في الانتخابات ولا يتابعون تطوراتها. فما الحل؟

الحل الذي طلع به البعض هنا الذهاب إلى الشباب حيث يوجدون عادة؛ على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر Facebook. فهل سيتقبل الشباب والمراهقون وصول النشاط الانتخابي إليهم في Facebook؟

والسؤال الآخر يُطرح حول العالم العربي حيث يتعامل الشباب أيضاً مع الانتخاباتهم في بلادهم بذات اللامبالاة؟ فإذا اتبعنا أسلوباً ممائلاً وذهبنا إلى الشباب في facebook أو ما يشببه هل سيقبل المزيد منهم على صناديق الاقتراع؟

أحمد صلاح زكي وإجابات على تلك الأسئلة...