جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جمهورية قلبي ومن يحكمها

يردد كثير من الشباب اللبناني (في الأيام الأخيرة) كلماتِ أغنية جديدة هي "جمهورية قلبي" للمغني محمد اسكندر و التي يبدو انها لاقت رواجا كبيرا. لكنها أيضا أثارت غضب بعض الناشطين و الناشاطات الداعين للمساواة بين الرجل و المرأة. أما السبب، فهو دعوة الاغنية للمرأة لعدم العمل وتكريس حياتِها لزوجها: لتجعلَ مشاعرَه و رغباتِه وظيفتـَها الاساسية.

الكثير من الاغاني و الفيديو كليبات تحصر طموحات المراة في الظهور بمظهر جميل و الحصول على العريس.و هذا من حقها أن شاءت، و من حق الرجال أيضا ان يرغبوا في نساء لا تعملن. لكن إلى اي مدى تعكس كلماتُ هذه الاغنية نظرة الرجال العامة للمرأة في بلد كلبنان أو بلدان عربية أخرى؟ وهل من حق هذا المغني أن يختزل طموحات كل النساء في طموحه الخاص و يروج لالبومِه على حساب مشاعر النساء ؟ ومنهن من اعتبرن الأغنية إهانة لهن إلى حد تأسيس موقع على Facebook ينصحه بالعودة للعيش في عهد الكهوف.