جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سعادة البيه!

المملكة المتحدة هي من البلدان التي لا زالت تولي اهمية كبيرة للالقاب وايضا لحامليها.. السير فلان واللورد والبارون علان.. ناهيك عن الالقاب التي تمنحها ملكة بريطانيا سنويا لاشخاص تقديرا لاعمالهم او ربما مساهماتهم من المجتمع.

وفي هذه الايام التي تشهد الحملات الانتخابية البريطانية منافسة حادة يسارع اصحاب الالقاب فيها الى تقديم تبرعات مالية تصل لمئات الالاف من الجنيهات ولكن ضمن ما يسمح به قانون التبرعات دون ان يتجاوزها..

ولكن هناك دائما من يلمح الى ان التبرعات تلك تقدم ايضا طمعا بنيل تلك الالقاب يوما ما..رغم نفي الاحزاب لذلك وتأكيدها على ان لا يد لها في السعي لمنح الالقاب للطامحين بها..

ترى ما الذي يدفع الناس للحصول على هذه الالقاب؟

وكم من الاسر العربية التي لا زالت الى يومنا هذا تتفاخر بحمل اجدادها للقب باشا او بك منذ زمن الاحتلال العثماني.. وهل ما زال هؤلاء يعتبرون ان تلك الالقاب رغم زوالها ما زالت تؤثر على حياتهم حتى يومنا ام هي مجرد تراث؟