جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

السياسه بين الحاكم و المفتي!

العلاقة بين القرار السياسي والفتوى الدينية، علاقة توصف بالتشابك والتعقيد في العالم العربي والاسلامي.

فمرة هي علاقة ثابتة يدعم احدهما الاخر ومرة تكون على تضاد تام مما يولد الصراع بينهما.

الامثلة على ذلك كثيرة ليس في عالم السياسة، اي بين الحاكم والمفتى فقط، بل الفتاوى تطال تقريبا كل َ النواحي في حياة الناس، سواء إقتنعوا بها ام لا.

فالى اي مدى تؤثر الفتوى السياسية على القرارت في بلدانكم وهل تستمد القرارات دائما من ارضية دينية، هل تحتاج دائما الى الضوء الاخضر من المفتى او الشيخ.. لنناقش هذا الامر بعد الاستماع لتقرير احمد صلاح زكي الذي ينظر الى تاريخ العلاقة بين الحاكم والمفتي.

هل تستند القرارات السياسية في بلدانكم دائما على الارضية الدينية، هل تحتاج الى فتوى كي تصبح نافذة؟

وهل توافقون على ان يفتى رجال الدين بعكس القرار السياسي؟ ولماذا

هل تذكرون بعض الفتاوى لديكم اثرت على حياتكم مباشرة؟