جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

متى تواجه لغة أو لهجة ما خطر الاندثار؟

سلطت وسائل الإعلام العالمية مؤخرا الضوء على سيدة تبلغ من العمر ستة و تسعين عاما و تعيش في جزيرة ماكاو. هذه السيدة هي آخر من يتحدث بلغة باتوا Patua التي صنفتها اليونسكو قبل سنتين بأنها من اللغات التي تواجه خطر الانقراض. وهذه اللغة هي مزيج بين البرتغالية و الهندية و اليابانية بالإضافة إلى الصينية.

لغة باتوا هي نموذج من لغات و لهجات تواجه الاندثار عبر العالم. و قالت اليونسكو في أطلس أعدته سنة ألفين و تسعة إن ألفين و خمسمائة لغة تواجه خطر الاندثار.

فمتى تواجه لغة أو لهجة ما خطر الاندثار و ما الذي يجب القيام به من أجل حماية لغة من الانقراض؟

لنستمع إلى تقرير يونس آيت مالك: