جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

من يحمي المواطن الصحافي؟

شهد هذا الأسبوع مقتل الصحافيين الغربيين ماري كولفن وريمي اوشليك عندما استهدفت قذيفة مركزا صحفيا بدائيا في مدينة حمص السورية. ضجت كواليس السياسة ووسائل الإعلام بهذا الخبر، لكن القليل ذُكر عن رامي السيد، المواطن الصحافي، الذي لقى حتفه قبل يوم واحد من الصحافيين الغربيين المحترفين.

كان رامي السيد المزود الرئيسي لوسائل الإعلام العالمية بلقطات فيديو حية من حمص حتى مقتله يوم الثلاثاء الماضي. وكان قد تمكن رامي من تحميل ما يزيد على 800 فيلم فيديو على موقع Bambuser للبث الحي لتوثيق الأوضاع في مدينة حمص.

فما هي ظروف عمل المواطن الصحافي الذي يتحول بين ليلة وضحاها من مواطن عادي إلى عين العالم على الأحداث. دينا وقاف تحدثت أيضا إلى سوازيك دوليه، رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة مراسلون بلا حدود وسألتها بداية عن دور منظمة مراسلون بلا حدود في محاولة حماية المواطنين الصحافيين كما يفعلون بالنسبة للصحافيين المتمرسين.