رئيس الوزراء الفرنسي يرجح تمديد حال الطوارئ

رجل يضع الزهور عند إحدى اللافتات التي تحيي الذكرى

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

شارك الآلاف في إحياء ذكرى الهجمات في باريس

أوضح مانويل فال رئيس الوزراء الفرنسي لبي بي سي أن بلاده تتجه لتمديد حال الطواريء التي فرضتها بعد هجمات برايس العام الماضي.

وقال فالس في الذكرى الاولى للهجمات التي خلفت 130 قتيلا "نحن بحاجة لتميديد حال الطواريء لحماية ديقراطيتنا".

وفي حديث لبرنامج "هارد توك" الذي تقدمه بي بي سي قال فالس إن "تمديد الطواريء مطلوب لأن البلاد تواجه خطر وقوع هجمات جديدة على غرار هجوم نيس".

صدر الصورة، AP

التعليق على الصورة،

هولاند يشارك في إحياء ذكرى الهجمات

وشارك الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في إحياء الذكرى الاولى للهجمات بإزاحة الستار عن لوحات ولافتات للتذكير بالحدث في مواقع الهجمات في باريس.

وبدءا من استاد فرنسا حتى مسرح باتاكلان يقوم هولاند بصحبة عمدة باريس بزيارة مواقع الهجمات الست خلال مراسم إحياء ذكرى الهجمات التي اتهم بشنها إسلاميون قالت باريس إنهم على علاقة بتنظيم الدولة الإسلامية.

صدر الصورة، AP

التعليق على الصورة،

تجمع لعدد من المشاركين في ذكرى إحياء الهجمات

وكان مسرح باتاكلان قد عاد للعمل السبت عشية الذكرى الاولى للهجمات حيث قام أحد المغنين البريطانيين بمخاطبة الحضور مذكرا إياهم بالضحايا ومطالبا باستذكارهم.

ووقف الحضور دقيقة صمت للمشاركة في تأبين الضحايا في المسرح.

وكان مسرح باتاكلان أكثر مواقع الهجمات من ناحية عدد الضحايا حيث اقتحم 3 مسلحين المسرح وفتحوا النار عشوائيا على الحضور فقتلوا 90 شخصا.

وكانت فرنسا قد أعلنت حال الطواري عقب هجمات باريس ثم جددت القرار لستة أشهر اخرى في يوليو/ تموز الماضي.

ويمنح حال الطواري الشرطة الفرنسية سلطات أوسع بينها الحق باعتقال الأفراد في منازلهم وإجراء عمليات تفتيش سريعة للأشخاص والأماكن التي يشتبه فيها.

صدر الصورة، AP

التعليق على الصورة،

هولاند يرفع العلم الفرنسي عن لافتة لإحياء ذكرى الهجمات

وأكد فالس أن البلاد يجب ان تبقى آمنة خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2017 حيث تجرى الجولة الاولى في شهر أبريل/ نيسان بينما تجرى جولة الإعادة في شهر يونيو/ حزيران.

ولم يقرر الرئيس هولاند حتى اللحظة خوض الانتخابات حيث يعتبر أقل رئيس شعبية في تاريخ البلاد حسب استطلاعات الرأي.

ويحق لهولاند الترشح لولاية ثانية في منصب رئيس البلاد تستمر 4 سنوات.