تركيا: نواب البرلمان يدعمون مشروع قانون يبرئ مغتصب القاصر إذا تزوجها

امرأة حزينة

صدر الصورة، Science Photo Library

التعليق على الصورة،

40 في المئة من النساء في تركيا يتعرضن للعنف الجسدي أو الجنسي ، حسب إحصاءات

دعم نواب حزب الحرية والعدالة الحاكم في تركيا مشروع قانون يبرئ المتهم باغتصاب قاصر في حال تزوجها.

وتقول الحكومة ردا على الانتقادات إن العفو سيكون لمرة واحدة، إذا كان الطرفان غير مدركين لأن علاقتهما الجنسية تعتبر "اغتصابا يعاقب عليه القانون".

وسيعرض مشروع القانون على البرلمان الثلاثاء,

وتقول منظمات حقوقية تركية إن القانون سوف يشرعن الاغتصاب في وقت تزداد فيه حالات التحرش بالنساء والاعتداء عليهن.

وفي حال إقرار القانون الثلاثاء سيشمل العفو حوالي ثلاثة آلاف رجل متهم بالاغتصاب.

وتفيد الإحصائيات ان 40 في المئة من النساء في تركيا يتعرضن للعنف الجنسي.

وزادت نسبة عمليات قتل النساء بنسبة 1400 في المئة بين عامي 2003 و 2010.

ويتهم معارضون حكومة رجب طيب إردوغان "لحضها النساء على الخضوع".

وكان الرئيس رجب طيب إردوغان قد ردد أكثر من مرة أن الرجل والمرأة ليسا متساويين، بينما يقول أنصار الحكومة إن حكومة إردوغان قد حررت النساء المتدينات برفع الحظر عن لبس الحجاب.