اتهامات لحزب الاستقلال البريطاني بإساءة استخدام تمويل من الاتحاد الأوروبي

نايجل فاراج

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

نايجل فاراج هو الرئيس المؤقت لحزب الاستقلال البريطاني

بدأت المفوضية الأوروبية تحقيقا بشأن مصادر تمويل حزب الاستقلال البريطاني، وذلك بعد مزاعم بأن الحزب المؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد أساء استغلال تمويل أوروبي.

وبحسب تحقيق للبرلمان الأوروبي، فإن تمويل مجموعة حزبية أوروبية ينتمي إليها حزب الاستقلال صُرف بصورة خاطئة "لمصلحة الحزب".

وأكد التحقيق على ضرورة أن تعيد هذه المجموعة تمويلا يقدر بـ146696 جنيها استرلينيا مخصصا لأنشطة البرلمان الأوروبي.

ويزعم تحقيق البرلمان الأوروبي أن مجموعة التحالف من أجل الديمقراطية المباشرة في أوروبا الحزبية، التي يسيطر عليها حزب الاستقلال، خالفت قواعد منع استخدام التمويل من أجل "تمويل أحزاب سياسية وطنية أو تمويل حملات انتخابية وطنية أو مرشحين أو حملات استفتاء".

وقال مكتب البرلمان الأوروبي في بيان إن "أنشطة التحالف من أجل الديمقراطية المباشرة في أوروبا التي وُجد أنها خالفت قواعد التمويل الحزب الأوروبية تشمل 9 استطلاعات في بريطانيا قبل الانتخابات العامة عام 2015 وقبل الاستفتاء بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي في عام 2016 وتقريرا بشأن هذه الاستطلاعات ".